العالم

الصين تنتقد واشنطن بعد حضور قادة الحراك في هونغ كونغ جلسة بالكونغرس

يورابيا ـ بكين ـ اتهمت بكين الخميس واشنطن بـ”صبّ الزيت على النار” في الاضطرابات الدائرة في هونغ كونغ غداة حضّ عدد من قادة الحركة المؤيدة للديموقراطية اعضاء الكونغرس مباشرة على الضغط على بكين خلال جلسة استماع .

ومثل عدد من نشطاء الحركة الاربعاء في جلسة استماع للجنة في الكونغرس تدعم إصدار تشريع أمريكي للدفاع عن الحقوق المدنية في المستعمرة البريطانية السابقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ في تصريح الخميس إنّ على الولايات المتحدة “وقف دعم القوة الراديكالية العنيفة والانفصاليين المؤيدين لاستقلال هونغ كونغ ووقف صبّ الزيت على النار بالأقوال والافعال التي تدمّر ازدهار واستقرار منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة”.

ودعا جينغ واشنطن “لوقف التدخل في شؤون هونغ كونغ بأي شكل”.

وبدأت التظاهرات المطالبة بالديموقراطية في حزيران/يونيو احتجاجا على مشروع قانون يسمح بتسليم مطلوبين إلى الصين، وهو ما عدّه المحتجون محاولة صينية لتقييد الحريات الاستثنائية في المدينة.

وبعد اتخاذ بكين وقادة المدينة نهجا متشددا، توسعت الحركة للمطالبة بحقوق ديموقراطية ومحاسبة الشرطة والعفو عن المحتجين المعتقلين.

وتناولت جلسة الاستماع مشروع قانون ينهي وضع هونغ كونغ التجاري الخاص مع الولايات المتحدة ما لم تؤكد وزارة الخارجية الأمريكية كل عام أن سلطات المدينة تحترم حقوق الإنسان وسيادة القانون.

كما سيحظر مشروع قانون آخر قيد الدرس بيع الغاز المسيّل للدموع والرصاص المطاطي وأدوات السيطرة على الحشود لشرطة هونغ كونغ بعد مخاوف من استخدام أسلحة من دول غربية في حملة القمع ضد المحتجين.

وخلال جلسة الاربعاء، قال جوشوا وونغ (22 عاما) وهو أحدى الشخصيات البارزة في الحركة الاحتجاجية “بينما أتحدث، تقف هونغ كونغ عند منعطف حرج. المخاطر اكبر من اي وقت”.

واتهمت بكين مرارا “قوى أجنبية” بالوقوف خلف الاحتجاجات المطالبة بالديموقراطية. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق