شرق أوسط

العاهل السعودي وولي عهد أبو ظبي يبحثان الأوضاع في اليمن

يورابيا ـ الرياض ـ استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الإثنين في منى في السعودية، ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبحثا الأوضاع في اليمن، بحسب ما أعلنت وكالة الانباء السعودية.

وقال بيان رسمي إنهما “بحثا مجمل الأوضاع في المنطقة، وبخاصة على الساحة اليمنية والجهود المبذولة تجاهها”.

وحضر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اللقاء، بحسب الوكالة.

وبعدها ألتقى ولي العهد السعودي بولي عهد أبو ظبي وبحثا “التطورات على الساحة اليمنية والجهود المبذولة تجاهها بما يحقق أمنها واستقرارها”.

وتشكل الدولتان الخليجيتان حجر الأساس في التحالف العسكري الذي تدخل في اليمن منذ آذار/مارس 2015 لوقف تقدم المتمردين الحوثيين.

واندلعت اشتباكات عنيفة منذ الأربعاء الماضي في عدن بين الإنفصاليين والقوات الموالية للرئيس اليمني المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي على الرغم من أنهما يقاتلان في صفوف التحالف العسكري بقيادة السعودية ضد المتمردين الحوثيين منذ عام 2015.

وكانت الحكومة اليمنية اتهمت المجلس الانتقالي الجنوبي ودولة الإمارات بتحمل “تبعات الانقلاب” في عدن، مطالبة أبو ظبي بوقف دعمها المادي والعسكري فوراً للانفصاليين.

وتحظى قوات “الحزام الأمني” التي تتمتع بنفوذ في الجنوب اليمني وتقاتل الحوثيين ضمن صفوف القوات الحكومية، بدعم الإمارات العربية المتحدة، العضو الرئيسي في تحالف عسكري تقوده السعودية في هذا البلد ضد المتمردين.

وتتألّف هذه القوات أساسا من الانفصاليين الجنوبيين الذين يرغبون في استقلال الجنوب اليمني، وينتمون للمجلس الانتقالي الجنوبي. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق