أوروبا

الغاء حكم يفرض على بلجيكا إعادة ستة أولاد بلجيكيين من سوريا

يورابيا ـ بروكسل ـ  ألغى القضاء البلجيكي الأربعاء في الاستئناف حكماً يفرض على الدولة البلجيكية إعادة ستة أطفال هم أبناء مقاتلين بلجيكيين إسلاميين محتجزين حاليا مع أمهاتهم في مخيم لاجئين تسيطر عليه القوات الكردية في سوريا.

وأخذت محكمة الاستئناف في بروكسل برأي الدولة البلجيكية المعارض للحكم الصادر في 26 كانون الأول/ديسمبر.

وقالت المحكمة إنه “لا يمكن أن يفرض على الدولة البلجيكية إعادة” أي شخص.

ورفض القضاء في الماضي طلب العودة الذي تقدمت به والدتا الأطفال في 12 أيلول/سبتمبر 2018.

وبالتالي “تم رد” طلب المرأتين وهما في ال25 وال26 ولم تعد الدولة البلجيكية ملزمة بإعادة أولادهن من مخيمات في سوريا.

وما رفض في الاستئناف هو حكم صدر في 26 كانون الأول/ديسمبر 2018 عن قاضي الأمور المستعجلة في محكمة بروكسل الذي قضى أنه من أجل مصلحة الأولاد على الدولة البلجيكية أن تتخذ “كل التدابير اللازمة والممكنة” لإعادتهم من مخيم الهول في سوريا وهو قرار رحب به المدافعون عن حقوق الانسان.(أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق