السلايدر الرئيسيشرق أوسط

الغزيون ينتظرون ثمار لقاءات تجري بالقاهرة

محمد عبد الرحمن

يورابيا ـ غزة ـ من محمد عبد الرحمن ـ يتواجد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية منذ بداية الشهر الحالي في العاصمة المصرية القاهرة، على رأس وفد فلسطيني، لبحث عدة ملفات على رأسها التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، وملف تبادل الأسرى الإسرائيليين.

ولا يزال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس متواجداً في القاهرة، ينتظر الرد النهائي من المخابرات المصرية، حول الشبان الأربعة التابعين للذراع العسكرية، لكتائب القسام الذين اختفوا اثناء سفرهم عبر بوابة معبر رفح قبل أربع سنوات.

وتجري بين وفد حماس المتواجد في القاهرة والجانب المصري، مباحثات حول تحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة، من خلال توسيع التجارة مع الجانب المصري، وتحسين جدول توزيع الكهرباء والتهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي.

الأمر الذي عدم عودة هنية والوفد المرافق على قطاع غزة، التطورات السياسية التي جرت في قطاع غزة الفترة الماضية، ومنها انسحاب موظفي السلطة الفلسطينية من معبر كرم أبو سالم التجاري، الذي يربط غزة تجارياً مع الاحتلال الإسرائيلي والإجراءات التي فرضتها السلطة الفلسطينية تجاه غزة، وتجميد المنحة القطرية المقدمة لسكان قطاع غزة

وينتظر الشارع الفلسطيني بترقب عودة هنية والوفد المرافق من العاصمة المصرية القاهرة، لمعرفة النتائج الملموسة من هذه الزيارة، وهل هي مثمرة أم كغيرها من الزيارات التي سبقتها على مرار السنوات الماضية.

والجدير ذكره أن جمهورية مصر العربية قدمت وعدواً لوفد حماس المتواجد في القاهرة، بتقديم تسهيلات كبيرة على مستوى التجارة مع غزة في حال قدمت حماس المزيد من التنازلات لإتمام المصالحة، كذلك حماس أكدت في القاهرة أنها قدمت كل ما يمكن من أجل إنهاء الانقسام، وأنها لن تساوم على حقوق موظفيها الحكوميين”.

وكان طاهر النونو المستشار الإعلامي لإسماعيل هنية، قال إنه لم يكن مخططًا أو مقترحًا، خلال زيارة هنية الحالية للقاهرة اللقاء مع رئيس السلطة محمود عباس، معتبراً ما يتم تردده بهذا الصدد محض تخمينات عارية عن الصحة.

وفي هذا الصدد قال المحلل والكاتب السياسي مخيمر أبو سعدة” تقارب حماس من جمهورية مصر العربية في هذا الوقت بالتحديد، خاصة بعد انسلاخ حركة حماس عن حركة الإخوان المسلمين بشكل رسمي، وفق التصريح الأخير لإسماعيل هنية اثناء تواجده في القاهرة، له نتائج إيجابية على قطاع غزة وحركة حماس رغم عدم افصاح حماس عن حيثيات ومجريات هذه الزيارة”.

يضيف” ومن النتائج الإيجابية لهذه الزيارة التي قاربت على الشهر هي توسيع التبادل التجاري بين غزة ومصر، ومعرفة مصير الشبان الأربعة التابعين لحماس، إضافة إلى عدم تطبيق الرئيس الفلسطيني محمود عباس الإجراءات العقابية التي هدد بتنفيذها.

 وأوضح المحلل السياسي أن من النتائج الإيجابية الإضافية لزيارة هنية للقاهرة إغلاق معبر كرم أبو سالم رغم انسحاب موظفي السلطة منه، ما يشير إلى أن دولة الاحتلال لا تريد تعكير المحادثات مع هنية حول مسألة التهدئة والتخفيف من مسيرات العودة، مشيراً إلى ان طول مدة الزيارة يوحي بأن الزيارة تحرز تقدماً ونتائج إيجابية على صعيد كافة الملفات الفلسطينية، على عكس حوار موسكو الذي انتهى سريعاً بالفشل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق