السلايدر الرئيسيشمال أفريقيا

القضاء الفرنسي يريد التحقيق مع رئيس الحكومة المغربية السابق ابن كيران بتهمة السب والقذف في حق ضابط سابق في سلاح الجو

لطيفة الدوكالي

يورابيا ـ الرباط ـ من لطيفة الدوكالي ـ في خطوة غير مسبوقة وبناءا على دعوى رفعها الضابط السابق في سلاح الجو المغربي مصطفى أديب بتهمه بالسب والقذف بحق رئيس الحكومة المغربية السابق عبد الإله ابن كيران قرر القاضاء الفرنسي التحقيق مع بن كيران.

وأدلى ابن كيران عندما كان رئيسا للحكومة برأيه في قضية مصطفى أديب والجنرال بناني عندما زار الأول الثاني في المستشفى بباريس منذ خمس سنوات ووقع نزاع وصل الى المحاكم، حيث صدر عن ابن كيران أن “أديب عير مؤدب”، مما اعتبره الضابط السابق سبا وقذفا ولجأ الى القضاء.

وافاد موقع “ألف بوست”، ان تجدد هذه المتابعة القضائية، يأتي بعد ان كانت قاضية فرنسية اغلقت ملف التحقيق بناءا على تصريح من الدولة المغربية جاء فيه انها، أي الدولة، لا تعرف شخصا باسم عبد الإله ابن كيران شغل منصب رئيس الحكومة، ما جعل الملف يتأثر بالتقادم ويجري حفظه.

وحسب وثائق نشرها مصطفى اديب بصفحته في “فيسبوك” فان غرفة التحقيق الفرنسية قامت الأسبوع الماضي، وبالضبط يوم 31 مايو 2019 بإلغاء قرار الحفظ وإعادته الى قاضية التحقيق لتكمل إجراءات التحقيق ضد ابن كيران.

وهذه القضية واحدة من قضايا أخرى رفعها مصطفى أديب أمام القضاء الفرنسي ضد مسؤولين وإعلاميين مغاربة بتهمة السب والقذف اعتمادا على أن ما ينشر من سب وقذف في شبكة الإنترنت يسمح بملاحقة صاحبه أمام محاكم دول أخرى.

ويرى مراقبون انه من سابع المستحيلات تحقيق القضاء المغربي في قضايا السب والقذف التي تصدر عن منابر ومسؤولين خاصة في حق النشطاء السياسيين والحقوقيين، وعندما يتم اللجوء الى القضاء في دولة أجنبية تقوم السلطات المغربية باستعمال مبدأ السيادة وعدم تدخل آخرين في قضاياها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق