السلايدر الرئيسيمنوعات

القناة الثانية تتصدر مشاهدات المغاربة في رمضان

فاطمة الزهراء كريم الله

يورابيا ـ الرباط ـ من فاطمة الزهراء كريم الله ـ حققت القناة الثانية المغربية أعلى نسب المشاهدة الرمضانية، إذ احتلت الكاميرا الخفية “مشيتي فيها” الصدارة بنسبة مشاهدة بلغت 12 مليونا، تلتها سلسلة “حي البهجة” بـ 10 ملايين مشاهد. وذلك بالرغم من لانتقادات الكثيرة التي طالت باقة برامجها لرمضان هذا العام.

هذا وحققت سلسلة “زارتنا بركة” بـ 7 ملايين مشاهد، مناصفة مع سلسلة “حديدان عند الفراعنة”.

وقالت “ماروك ميتري”، التي تعنى بقياس نسب المشاهدة بالمغرب، في تقديرها لنسبة المشاهدة خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، إن “الفرد المغربي البالغ 5 سنوات فما فوق يشاهد الشاشة 5 ساعات وأربع دقائق، وتحتل القناة الثانية صدارة المشاهدات بنسبة بلغت 46 في المائة خلال الأوقات العادية، و60 في المائة وقت الذروة، تليها القناة الأولى بنسبة 14 في المائة خلال الأوقات العادية، و20 في المائة وقت الذروة”.

وحسب إحصاءات “ماروك ميتري”، احتفظت القناة الثانية بريادتها مقارنة مع باقي قنوات باقة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية. حيث أنه ومقارنة مع السنة الماضية، فقد تقدمت سلسلة “مشيتي فيها” بما يعادل مليوني مشاهد، حيث شاهدها في الفترة نفسها من السنة الماضية 10 ملايين مغربي.

وفي كل شهر رمضان تلاحق البرامج الرمضانية التي تعرص على القنوات المغربية انتقادات كثيرة إذ تعج وسائل التواصل الاجتماعي بالدعوات المطالبة بمقاطعة البرامج الرمضانية لكونها لا ترقى ولا تحترم دوق المشاهد.

وكان قد قال وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، في وقت سابق، تعليقا على انتقادات المغاربة، إن “نسب مشاهدة التلفزيون تُؤكد أن ملايين المغاربة يُقبلون على متابعة البرامج التلفزيونية على القنوات العمومية.  مبرزا أن الوزارة شرعت في القيام ببعض الإصلاحات للنهوض بالإعلام العمومي، من قبيل إحداث قناة وثائقية في الأشهر المقبلة، وتوفير التكوين الأساسي للعاملين والمستخدمين في القطب العمومي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق