شمال أفريقيا

المبعوث الاممي لليبيا يؤكد تبديد سوء الفهم مع المشير حفتر

يورابيا ـ باريس ـ أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليبيا غسان سلامة الثلاثاء في مقابلة مع “فرانس 24” أن قنوات الحوار لم تقطع بينه وبين المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا.

وعلق مبعوث الأمم المتحدة على تصريح سابق لحفتر يعتبر فيه أن سلامة تحول إلى “وسيط منحاز” في النزاع الليبي، مؤكدا أنه كان مجرد سوء فهم وقد تبدد مذاك.

وقال إنه “لم يتم إطلاع حفتر بشكل صحيح” على نص التقرير الأخير الذي رفعه سلامة إلى الأمين العام للأمم المتحدة. وأضاف “تسنى له إعادة قراءة النص والتحقق من أنه واقعي”.

وأضاف أن المشير حفتر “طلب مني مواصلة وساطتي” موضحا أنه لم يفكر في أي لحظة بالاستقالة من منصبه.

في 21 أيار/مايو، أكد سلامة أمام مجلس الأمن أن ليبيا “على وشك الانزلاق إلى حرب أهلية يمكن أن تؤدي إلى الفوضى أو الانقسام الدائم للبلاد”.

وقال حفتر لصحيفة “لو جورنال دو ديمانش” ان “تقسيم ليبيا، ربما هذا ما يريده خصومنا. ربما هذا ما يبتغيه غسان سلامة أيضا”.

وأضاف “لكن طالما أنا على قيد الحياة، فلن يحدث هذا أبدا”.

وغرقت ليبيا في الفوضى منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011 بتدخل عسكري غربي دعما لانتفاضة شعبية.

ومنذ بدء الحملة العسكرية لقوات حفتر للسيطرة على طرابلس في الرابع من نيسان/ابريل، خلفت المعارك 510 قتلى على الاقل ونحو 2500 جريح ودفعت 80 الفا للفرار من مناطق القتال، بحسب وكالات تابعة للامم المتحدة. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق