أوروبا

المجلس المركزي لليهود في ألمانيا: الوضع “تردى حقا” بالنسبة لليهود

يورابيا ـ برلين ـ أعرب المجلس المركزي لليهود في ألمانيا عن استيائه إزاء تزايد عدد التهديدات وأعمال العنف المعادية للسامية في ألمانيا.

وقال رئيس المجلس جوزيف شوستر لصحيفة “فيلت” أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: “بشكل عام، لا أميل إلى التهويل، إلا أن الوضع تردى حقا بشكل إجمالي”.

وتابع شوستر: “صحيح أننا نشعر بالحماية من جانب السلطات الأمنية، ولكن الوقت حان أن تغير الرياح اتجاهها في المجتمع من جديد”.

يشار إلى أنه صدرت نصيحة مثيرة للجدل من مفوض الحكومة الاتحادية لشؤون معاداة السامية فليكس كلاين تفيد بأنه من الأفضل ألا يرتدي اليهود القلنسوة المميزة لهم والمعروفة باسم “كيباه” في أي وقت وفي كل مكان في ألمانيا.

وعلق شوستر على هذه النصيحة في تصريحاته لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) وقال: “هناك واقع منذ فترة طويلة يتمثل في أنه من المحتمل أن يتعرض اليهود لتهديد في بعض المدن الكبرى إذا تم التعرف عليهم كيهود”، لافتا إلى أنه أشار إلى ذلك منذ عامين

وشدد رئيس المجلس الأعلى لليهود بألمانيا على أنه يتعين على المجتمع بأكمله أن يتبنى مكافحة معاداة السامية، وقال: “لقد حان الوقت ذلك”.

يذكر أن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أكد أنه “غير مقبول” أن يضطر يهود لإخفاء عقيدتهم في ألمانيا، وقال: “يتعين على الدولة ضمان أن تكون الممارسة الحرة للدين متاحة دون أية قيود”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق