العالم

الملكة الأم في تايلاند تتعافى وتعود إلى القصر

يورابيا ـ بانكوك ـ أعلن مكتب القصر الملكي في تايلاند اليوم الثلاثاء أن الملكة الأم سيريكيت عادت إلى قصرها في بانكوك بعد شفائها من المرض.

وجاء هذا الإعلان بعد شهر ونصف الشهر من تصريح القصر بأن الملكة 86/ عاما/ دخلت المستشفى بعد إصابتها بحمى بسبب عدوى في المثانة.

كانت سيريكيت قد تزوجت من الملك بوميبول أدولياديج، الذي توفي في عام 2016 بعد أن بقي لسبعة عقود على العرش، وهي والدة نجله الملك الحالي ماها فاجيرالونجكورن.

وعانت الملكة من العديد من الأمراض، ونادرا ما ظهرت في الحياة للعامة في السنوات الأخيرة.

وبسبب مرضها، لم تشهد الملكة الأم تتويج ابنها 66/ عاما/ في وقت سابق من هذا الشهر ، في أول مراسم تتويج في البلاد منذ 70 عاما تقريبا.

وأطلق القصر أحدث صور للملكة في عيد ميلادها في آب/أغسطس الماضي. وكانت تجلس على كرسي متحرك ويرافقها أطفالها.

وتحظى سيريكيت بتبجيل الأم في البلاد، ويحتفل بعيد ميلادها كعيد للأم في تايلاند. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق