شرق أوسط

الملك سلمان يؤكد لعباس رفض السعودية إعلان نتانياهو حول غور الاردن

يورابيا ـ الرياض ـ أكّد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس رفض المملكة لإعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حول ضم غور الأردن في حال إعادة انتخابه.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إنّ الملك سلمان “أجرى اتصالاً هاتفياً” بعباس جدّد خلاله “إدانة المملكة ورفضها القاطع لما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي عن نيته ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة عام 1967”.

وأكّد العاهل السعودي أنّ هذا الإعلان “يعد تصعيداً بالغ الخطورة بحق الشعب الفلسطيني، وانتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة والأعراف الدولية”، معتبرا ان “المحاولة الإسرائيلية لفرض سياسة الأمر الواقع لن تطمس الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني”.

وأعلن نتانياهو الذي يخوض حملة انتخابية الثلاثاء، أنه يعتزم “إقرار السيادة الاسرائيلية على غور الاردن والمنطقة الشمالية من البحر الميت”، موضحاً أنّ هذا الإجراء سيطبق “على الفور” في حال فوزه بالانتخابات المقبلة.

والأردن مرتبط بمعاهدة سلام مع اسرائيل منذ عام 1994. وتقول إسرائيل إن غور الأردن منطقة حيوية لأمنها.

ويعيش 400 ألف شخص في مستوطنات الضفة الغربية وما لا يقل عن 200 ألف مستوطن في القدس الشرقية المحتلة وسط 2,7 مليون فلسطيني.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، التي كانت تخضع للسيادة الأردنية كسائر مدن الضفة الغربية قبل احتلالها، وضمّتها لاحقاً في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وقوبلت تصريحات نتانياهو بردود فعل منددة من عواصم عربية وغربية.

ومن المقرر أن تعقد منظمة التعاون الإسلامي الأحد في جدة اجتماعا استثنائيا على مستوى وزراء خارجيتها لبحث “التصعيد الإسرائيلي”، بطلب من السعودية. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق