شرق أوسط

المنظمة الدولية للهجرة توزع مساعدات على 30 ألف يمني تضرروا من الفيضانات

يورابيا ـ صنعاء ـ أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء أنها وزعت مساعدات على 30 ألف يمني تضرروا من الفيضانات التي ضربت البلاد خلال الأسابيع الأخيرة.

وأفادت المنظمة في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه بأن أكثر من 80 ألف شخص في اليمن تضرروا بسبب الأمطار الشديدة والفيضانات منذ أواخر شهر آيار/مايو الماضي.

وأضاف البيان أن المجتمعات النازحة كانت هي أكثر الجماعات تضرراً، حيث لم يحمهم مآواهم من العاصفة وتضرروا أيضاً من العوامل الطبيعية.

ولفت إلى أن المنظمة الدولية للهجرة توزع المساعدات الطارئة للناجين من الفيضانات وخصوصاً العائلات النازحة في أكثر المحافظات تضرراً وهي محافظات عدن وأبين وحجه وإب وتعز.

وتابع البيان”ازدادت أسوأ أزمة إنسانية في العالم سوءاً بسبب المخاطر الطبيعية، فيما يواجه اليمنيون كل سنة القوة الكاملة للظواهر الطبيعية بما في ذلك الفيضانات والأعاصير”.

وأردف البيان” يعيش أكثر من 1ر1 مليون شخص – من مجموع 65ر3 مليون نازح في جميع أنحاء اليمن – في المحافظات الخمس التي شهدت أشد الأمطار هذه السنة”.

وقال إن المنظمة وزعت حقائب مأوى طارئة تحتوي على خشب بناء وأغطية بلاستيكية وحبال وأدوات أخرى، كاستجابة أولية في المحافظات الخمس، لحوالي 30 ألف شخص ممن تضرر أو تدمر مأواهم المؤقت.

وتوزع المنظمة الدولية للهجرة أيضاً البطانيات والحصائر ودلاء المياه وأدوات المطبخ وفرش النوم لمساعدة هذه العائلات في بناء مأوى مؤقت لها، حسب البيان.

وذكر البيان أن محافظتي عدن وأبين شهدتا أشد الأمطار التي هطلت في السنوات الماضية، وتدمرت المآوي التي كان يسكنها النازحون، وبسبب الفيضانات تضررت أيضاً الممتلكات القليلة التي كانت بحوزة العائلات النازحة.

وأشارت المنظمة إلى أنها ستواصل دعم العائلات المتضررة من الفيضانات حتى بعد انتهاء عملية توزيع حقائب المأوى الطارئة والمواد المنزلية، بناءً على احتياجات المجتمعات المتأثرة بالفيضانات. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق