العالم

الناشط في حراك هونغ كونغ جوشوا وونغ في طريقه إلى ألمانيا بعد توقيفه لفترة قصيرة

يورابيا ـ هونغ كونغ ـ يتوجه الناشط في الحركة المطالبة بالديموقراطية في هونغ كونغ جوشوا وونغ إلى ألمانيا الإثنين بعد إخلاء سبيله إثر توقيفه لفترة قصيرة بسبب خطأ في شروط الإفراج عنه بكفالة، حسب ما أكد حزبه.

وونغ (22 عاما) من بين العديد من النشطاء الذين تم توقيفهم الشهر الماضي في عملية للشرطة، في وقت تسعى المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي لتجاوز أكثر من ثلاثة أشهر من التظاهرات غير المسبوقة المطالبة بالديموقراطية.

ومن بين التهم التي وجهت له قبل الإفراج عنه بكفالة “تحريض الآخرين على المشاركة في تجمعات غير مرخصة”.

وقال وونغ الأحد إنه أُوقف في مطار هونغ كونغ “لخرق شروط الإفراج عنه بكفالة” بعد عودته من تايوان، ثم عندما حاول القيام برحلة خارجية إلى ألمانيا. وهو يخطط أيضا للسفر إلى الولايات المتحدة في وقت لاحق.

لكن محكمة أمرت الإثنين بالإفراج عنه بعد أن تبين أنه أوقف بسبب خطأ إجرائي وبأن شروط الإفراج عنه تسمح له بالقيام بأي زيارة خارجية تم الترتيب لها قبل توقيفه، بحسب “إذاعة وتلفزيون هونغ كونغ” الإخبارية المحلية.

وقالت متحدثة باسم حزب ديموسيستو الذي ينتمي إليه وونغ لوكالة فرانس برس إن “جوشوا وونغ في طريقه إلى ألمانيا اليوم وسيُسمح له بزيارة الولايات المتحدة كما هو مقرر”. وأضافت أنه سيكون في الخارج حتى أواخر أيلول/سبتمبر.

وبدأ وونغ مسيرته كناشط عندما كان في الثانية عشرة من عمره وأصبح رمزا لاحتجاجات “حركة المظلات” عام 2014 التي فشلت في كسب أي تنازلات من بكين.

وكان قد سُجن في وقت سابق لدوره في تلك الاحتجاجات. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق