مهاجرون

الهلال الأحمر التونسي: انتشال 28 جثة للمهاجرين الغرقى أمام السواحل الجنوبية

يورابيا ـ تونس ـ أعلن الهلال الاحمر التونسي اليوم الخميس قيام وحدات الحرس البحري بانتشال 28 جثة للمهاجرين الغرقى أمام السواحل الجنوبية.

وقال رئيس منظمة الهلال الأحمر في ولاية مدنين المنجي سليم في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن الوحدات البحرية تمكنت صباح اليوم من انتشال 14 جثة، ليصبح العدد الاجمالي للجثث التي تم انتشالها حتى الآن .28

وأوضح سليم أن الرقم مرشح للزيادة مع استمرار عمليات التمشيط البحري والبحث عن باقي المفقودين اليوم.

وفي الثالث من تموز/يوليو الجاري عثر صيادون في سواحل جرجيس على أربعة مهاجرين أحياء عالقين في البحر.

وأفاد الحرس البحري بعد ذلك بأن الناجين كانوا من بين 86 مهاجرا ينحدرون من دول أفريقية، كانوا انطلقوا قبل ذلك بأيام على متن قارب مطاطي من سواحل مدينة زوارة الليبية من أجل الوصول إلى السواحل الأوروبية.

وجرى دفن الجثث في مقبرة بمدينة قابس المجاورة بعد عرضها على التشريح لدى الطب الشرعي.

وهذه ليست كارثة الغرق الأولى لقوارب المهاجرين التي تشهدها سواحل تونس هذا العام، ففي أيار/مايو الماضي، فُقد على الأقل 70 مهاجرا غير شرعي أمام السواحل الجنوبية، فيما نجا 16 آخرون بعد غرق مركب كان يقلهم انطلاقا من سواحل زوارة الليبية في طريقه إلى السواحل الايطالية.

يذكر أن تونس شهدت أسوأ حادثة غرق لمهاجرين في حزيران/يونيو من العام الماضي حينما غرق أكثر من 80 مهاجرا غير شرعي في انقلاب مركب مكتظ بالمهاجرين على بعد أميال من جزيرة قرقنة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق