مال و أعمال

انخفاض التضخم في منطقة اليورو الى 0,9% في سبتمبر

يورابيا ـ بروكسل ـ بلغ التضخم في منطقة اليورو في أيلول/سبتمبر مستواه الأدنى منذ ثلاث سنوات مسجلا نسبة 0,9%، مقابل 1% في آب/أغسطس، وفق بيانات نشرها الثلاثاء المكتب الأوروبي للاحصاءات “يورستات”.

وهذه النسبة أدنى من توقعات محللين تحدثت إليهم منصة “فاكت سيت” للمعلومات المالية، الذين توقعوا أن يبلغ التضخم 1%.

كما تبقى هذه النسبة أدنى بكثير مما حدده البنك المركزي الأوروبي، الذي كان يريد إبقاء نسبة التضخم عند مستوى أدنى بقليل من 2%.

وهذا أدنى مستوى في منطقة اليورو منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016 حينما بلغ 0,6%.

ويمكن تفسير هذا التراجع كنتيجة للحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، التي تشلّ الاقتصاد العالمي، خصوصاً في الدول المصدرة للسلع مثل ألمانيا.

ودخل القطاع الصناعي في ألمانيا في مرحلة ركود.

أما معدل التضخم الأساسي (الذي لا يشمل قطاعات الطاقة والسلع الغذائية والكحول والتبغ، أي السلع المعرضة للتقلب) فقد ارتفع إلى نسبة 1% مقابل 0,9% في آب/أغسطس.

ويعود هذا الارتفاع خصوصاً إلى انخفاض أسعار موارد الطاقة بنسبة 1,8% في أيلول/سبتمبر.

وخلال اجتماع في أيلول/سبتمبر، خفض البنك المركزي الأوروبي معدلات الفائدة وأطلق من جديد عملية إعادة شراء الديون، بهدف مساعدة اقتصاد منطقة اليورو، في ظلّ انقسام كبير داخل مجلس حكام المصارف المركزية حول جدوى هذه القرارات. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق