مهاجرون

اندلاع أزمة بسبب سفينة الإنقاذ الألمانية التي تحاول نقل مهاجرين إلى إيطاليا

يورابيا ـ روما ـ لا تزال سفينة إلإنقاذ الألمانية، التي غيرت طريقها متجهة إلى المياه الإيطالية في محاولة لإنزال 42 مهاجرا، تنتظر في البحر حتى اليوم الخميس، حيث ترفض الحكومة الإيطالية السماح لها بإنزال المهاجرين.

وكانت السفينة “سي-ووتش 3” ، التي تشغلها منظمة “سي-ووتش” الإغاثية، قد تحدت أمس أمرا بالابتعاد عن المياه الإيطالية، وأكدت قائدة السفينة كارولا راكيته أنه حق عليها إنسانيا إنزال المهاجرين الموجودين على متنها منذ الثاني عشر من حزيران/يونيو.

وقد اقتربت السفينة من جزيرة لامبيدوسا القريبة من صقلية، إلا أنها لم تدخل ميناءها.

وكتبت “سي-ووتش”، على موقع تويتر، :”صباح الخير للاتحاد الأوروبي. لقد اتجهنا بها إلى المياه الإقليمية لإيطاليا لوجود ضرورة لذلك. وهناك بالفعل عناصر من خفر السواحل والجمارك على متنها. انتظرنا لليلة. ولكننا لن نستطيع الانتظار ليلة أخرى. لا يصح التلاعب بمصائر الناس”.

وتوعد وزير الداخلية اليميني ماتيو سالفيني بعدم السماح أبدا لأي شخص بالنزول من السفينة، وقال إنه يتعين نقل ركاب السفينة إلى ألمانيا وهولندا، حيث أن السفينة تحمل علمها.

وبهذا تكون السفينية في طريقها لأن تصبح أول هدف لمرسوم حكومي أصدره سالفيني.

ويفرض المرسوم غرامات تتراوح بين عشرة آلاف إلى 50 ألف يورو (56800-11360 دولارا ) على السفن التي لا تمتثل لأوامر الابتعاد عن المياه الإيطالية.

وفي تغريدة له، قال سالفيني اليوم، إنه سيكون سعيدا فقط في حالة ما إذا تمت مصادرة السفينة وإلقاء القبض على طاقمها. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق