مهاجرون

بابا الفاتيكان يهدي جولة بالسيارة البابوية لأطفال مهاجرين من ليبيا إلى إيطاليا

يورابيا ـ مدينة الفاتيكان ـ أهدى بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الأربعاء جولة بسيارته البابوية لثمانية أطفال من المهاجرين الذين وصلوا مؤخرا إلى إيطاليا قادمين من ليبيا التي تدمرها الحرب.

وتجول الأطفال مع البابا في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان في سيارته المفتوحة بيضاء اللون وذلك قبل المقابلة العامة الأسبوعية للبابا مع أتباع الكنيسة الكاثوليكية.

وبعد المقابلة، قدم الأطفال للبابا لافتة حمراء اللون عملاقة على شكل قلب تحمل توقيعاتهم والرسالة: “شكرا لك البابا فرنسيس”.

ونشر الناطق بلسان الفاتيكان أليساندرو جيسوتي صورة لها في تغريدة على تويتر .

وقال جيسوتي في بيان منفصل إن بعض الأطفال تم نقلهم جوا إلى إيطاليا في أواخر نيسان/أبريل الماضي عبر “ممر إنساني” تدعمه وزارة الداخلية الإيطالية.

وأضاف أن آخرين منهم وصلوا على متن قارب مهاجرين “قبل بضعة أشهر”.

وذكر جيسوتي أن الأطفال -المنحدرين من سورية ونيجيريا والكونغو- يتم استضافتهم في مركز إيواء كاثوليكي بالقرب من روما، وتتولى رعايتهم مؤسسة خيرية خاصة.

يشار إلى أن البابا فرنسيس، الذي كان أبواه إيطاليين مهاجرين إلى الأرجنتين، هو مناصر صريح للتضامن مع المهاجرين واللاجئين، على الرغم من أنه مؤيد أيضا لفرض قيود معقولة على الهجرة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق