العالم

باكستان تندد بخطوة الهند “غير الشرعية” لإلغاء وضع الحكم الذاتي الدستوري لكشمير

يورابيا ـ اسلام اباد ـ اعتبرت باكستان الاثنين إلغاء الهند وضع الحكم الذاتي الدستوري لولاية كشمير الهندية خطوةً “غير شرعية”، مؤكدة أن المنطقة، التي تشهد تمرداً انفصالياً وتطالب اسلام اباد بالسيادة عليها، معترف بها دولياً كأرض متنازع عليها.

وأكدت الخارجية الباكستانية في بيان “تندد باكستان بشدة وترفض الإعلان” الصادر الاثنين من نيودلهي.

وأضافت “لا يمكن لأي إجراء أحادي الجانب من الحكومة الهندية أن يغير الوضع المتنازع عليه … وكجزء من هذا النزاع الدولي، ستفعل باكستان كل ما بوسعها للتصدي للإجراءات غير الشرعية”.

ورأت أن الخطوة، التي “ترفضها” إسلام أباد “بشدّة وتندد بها”، لن تكون “مقبولة أبداً لشعب جامو وكشمير وباكستان”.

وتابع البيان “تعيد باكستان تأكيدها على التزامها الثابت بقضية كشمير، ودعمها السياسي والدبلوماسي والمعنوي لشعب جامو وكشمير المحتلة من أجل التوصل لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير”.

وأثار قرار الهند إلغاء الوضع الخاص لكشمير الذي تمتعت به لسبعة عقود تنديد باكستانيين على موقع تويتر.

واعتبرت وزيرة حقوق الإنسان الباكستانية شيرين مازاري في تغريدة الخطوة الهندية بأنها “احتلال غير شرعي” لجامو وكشمير.

وأعلنت الحكومة الهندية الاثنين إلغاء وضع الحكم الذاتي الدستوري لكشمير بمرسوم رئاسي، في قرار من شأنه أن يؤدي الى تصعيد كبير في هذه المنطقة التي تشهد تمردا انفصاليا وتطالب باكستان بالسيادة عليها.

ويسود تمرّد انفصالي منذ 1989 في كشمير الهندية أودى بأكثر من 70 الف شخص، معظمهم من المدنيين. وتتّهم الهند جارتها بدعم الجماعات المسلّحة في وادي سريناغار الشمالي، وهو ما تنفيه باكستان دائماً. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق