أوروبا

بعد الاعتداء عليه بمخفوق اللبن فارج يلقي باللوم على “المتطرفين” من أنصار البقاء في الاتحاد الأوروبي

يورابيا ـ لندن ـ ألقى نيجل فاراج زعيم حزب بريكست باللوم على “المتطرفين” من أنصار بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي بعد مهاجمته بمخفوق اللبن اليوم الاثنين أثناء فعالية خاصة بحملة انتخابات البرلمان الأوروبي.

فقد اعترض رجل طريق فاراج وألقى مخفوق اللبن عليه أثناء سيره على الأقدام في شارع بمدينة نيوكاسل- أبون تاين شمال شرق أنجلترا.

وقام أحد أفراد الحرس الخاص بشكل سريع بجذب الرجل وتسليمه للشرطة بحسب ما ظهر في مقطع فيديو للحادث تم نشره في مواقع الاعلام الاجتماعي.

وفي وقت لاحق كتب فاراج في تغريدة له “إنه لأمر محزن أن بعض أنصار البقاء قد أصبحوا متطرفين إلى حد أن الحملة الانتخابية العادية صارت أمرا غير ممكن”.

وتشير استطلاعات الراي إلى أن حزب بريكست ، الذي تم اطلاقه الشهر الماضي ، سيفوز بثلث عدد الأصوات على الأقل في الانتخابات البريطانية الخاصة بالبرلمان الأوروبي الخميس المقبل وهو ما يجعله على الأرجح أكبر أحزاب البلاد في ستراسبورج.

يذكر أن الأيام الأخيرة شهدت عدة هجمات أخرى بمخفوق اللبن على القائمين بالحملات الانتخابية المؤيدين لبريكست. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق