مال و أعمال

بنك انكلترا يعتزم زيادة إمكانية الحصول على النقد قبل بريكست

يورابيا ـ لندن ـ أعلن بنك انكلترا (المركزي البريطاني) الثلاثاء أنه يستعد لمنح المقترضين إمكانية أكبر لاقتراض النقد في أحدث خطوة للمساعدة على الاستقرار المالي قبل خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

وقال البنك في بيان إنه “سيزيد وتيرة (القروض النقدية) بالجنيه الاسترليني في السوق من شهرية إلى أسبوعية خلال الأسابيع التي تسبق الموعد المقرر لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف أن “هذا التغيير سيبدأ تطبيقه ابتداء من آذار/مارس وحتى نهاية نيسان/ابريل”.

وقال البنك “هذه خطوة حكيمة واحترازية تتماشى مع هدف البنك بتحقيق الاستقرار المالي وتوفير المزيد من المرونة في توفير البنك للسيولة في الأشهر المقبلة”.

وذكر محافظ البنك مارك كارني في جلسة للنواب البريطانيين من جميع الأحزاب الثلاثاء حول توقعات البنك أن إعلان السيولة هو “جزء من التخطيط الاحتياطي العادي” وأن البنوك التجارية تعمل بشكل جيد.

وأضاف “نحن لا نشهد أية ضغوط سيولة في السوق”.

وكان البنك طبق نفس الإجراء قبل وبعد الاستفتاء حول خروج بريطانيا من الاتحاد والذي جرى في حزيران/يونيو 2016.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد في 29 آذار/مارس، رغم تزايد الحديث عن إمكانية تأجيل هذا الموعد.

ويأتي إعلان البنك بعد يوم من تأكيد بريطانيا والولايات المتحدة أنهما ستواصلان التعاون في مجال المشتقات المالية بغض النظر عن الطريقة التي ستخرج بها لندن من الاتحاد الأوروبي. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق