شرق أوسط

تجمع المهنيين وحلفاؤه يصدر أقصر بيان منذ بداية الاحتجاجات السودانية

يورابيا ـ الخرطوم ـ في سابقة هي الأولى من نوعها أصدر تجمع المهنيين السودانيين – وهو تجمع نقابي غير رسمي- وقوى الحرية والتغيير المتحالفة معه اليوم الخميس بيانا مقتضبا، من جملة واحدة ” تسقط بس”، وهي الكلمة التي درج المتظاهرون على ترديدها ضمن هتافاتهم في جميع المواكب والتظاهرات التي خرجت في المدن السودانية، منذ اندلاع التظاهرات في 19 كانون أول/ديسمبر من العام الماضي.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي السودانية بيان التجمع- الذي نشره على صفحته وعمل حلفاؤه في قوى المعارضة على بثه على نطاق واسع، باعتباره تعبيرا للرسالة التي أوصلها المتظاهرون اليوم للرئيس عمر البشير بكسر قرار حظر التظاهر، بموكب التحدي، وللتأكيد على مطلبهم الوحيد برحيله هو ونظامه.

ويأتي بيان التجمع وحلفائه المقتضب بعد اتساع رقعة التظاهرات اليوم في العاصمة الخرطوم ودخول أحياء جديدة لدائرة التظاهر.

ويعود هتاف “تسقط بس ” الي محادثة نصية جرت بين حبيبين، أعاقت خطوة الحكومة بحظر وسائل التواصل الاجتماعي مع اندلاع التظاهرات قبل ما يزيد عن الشهرين تواصلهما اليومي، فأرسلت الحبيبة لحبيبها معتذرة، فأجابها “حكومة تمنعي منك تسقط بس”.

وتبادل ناشطون فحوى تلك الرسالة مع حجب اسمي الحبيبين، ومن يومها صارت شعارا للمتظاهرين وملازمة السودانيين في حياتهم، لتصبح الكلمة الاكثر تداولا وانتشارا في البلاد، حتى داخل المنازل وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وفي الاسواق والمواصلات .  (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق