السلايدر الرئيسيكواليس واسرار

تحت بند حُسن السلوك… قاضي تركي يفرج عن اعضاء من تنظيم “القاعدة” بتركيا ـ (وثائق)

سعيد سلامة

يورابيا ـ لندن ـ من سعيد سلامة ـ برأت محكمة تركية عام 2016 معظم المتهمين بالانتساب لتنظيم “القاعدة” الإرهابي، والذين كانوا ينشطون ضمن خلية ارهابية في منطقة ايرزروم شرقي البلاد، في حين قامت بتوجيه تُهم خفيفة بحق اخرين، وبحسب موقع “نوردك مونيتور” ـ “Nordicmonitor” الذي نشر التقرير بهذا الشأن، فإن هذه الإجراءات تؤكد ما تقوم به حكومة الرئيس التركي الحالي رجب طيب اردوغان بشكل ممنهج ومتعمد من ايقاف النظام القضائي من ملاحقة الميليشيات والمنظمات الراديكالية.

القضاة من محكمة ايرزروم الثانية حكموا بتبرئة 16 متهماً كانوا ينشطون ضمن خلية نشطة في المدينة، كما حكموا بتخفيف العقوبة على الثلاث متهمين الباقيين تحت بند حسن السلوك، وعقب القضاة على احكامهم بأنهم يرون ان المتهمين لن يشاركوا في انشطة اجرامية، وبأنه يجب اعادتهم الى المجتمع.

وبحسب وثائق نشرتها الـ”Nordicmonitor” فإن التحقيقات حول القاعدة استأنفت بعد قيام افراد من عائلات بتقديم بلاع للشرطة مفاده بأن ابناءهم يتم تجنيدهم من قبل الجماعات الإرهابية والراديكالية، ليتم ترحيلهم الى سوريا للمشاركة مع الجهاديين الذين يحاربون هناك، حيث قدم 3 اباء بشكوى الى الأجهزة الأمنية حول اختفاء ابنائهم.

 


وبعد وصول الشكاوي للأجهزة الأمنية، قوات الأمن فتحت تحقيقاً في الموضوع، قاموا بالتنصت على نشطاء ضمن هذه الجمعيات، وقاموا بمداهمة بيوت، لاجراء تفتيشات وعمليات بحث، ومن ضمن الذين تمت ملاحقتهم منهم واعظ، كانوا ضمن الناشطين مع الراديكاليين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق