العالم

ترامب يهاجم الداعين لاتهامه بالتقصير

يورابيا ـ واشنطن ـ هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خصومه الداعين إلى اتخاذ إجراءات ضده بالتقصير، واصفا أي خطوة من هذا القبيل بأنها “مضايقة كبيرة للرئاسة”. وهناك دعوات لاتهام الرئيس بالتقصير داخل صفوف الحزب الديمقراطي المنافس، على الرغم من أن قادة الحزب كانوا أكثر حذرا، قائلين إن القضية يجب أن تكون مدروسة جيدا ومكتملة الأركان قبل المضي قدما فيها، لضمان إمكانية ضم عدد كاف من الجمهوريين لدعم القضية. وقال ترامب “إن كلمة تقصير هي كلمة قذرة، هي كلمة قذرة وبذيئة ومثيرة للاشمئزاز”، مضيفا أنه “لم تكن هناك جريمة عليا ولا مخالفة، فكيف يتم اتهامك بالتقصير بشأن ذلك؟” في إشارة الى النص الدستوري. أغلق المحقق الخاص روبرت مولر رسميا يوم أمس الأربعاء تحقيقه في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة لعام .2016 تم نشر تقريره الكامل ، مع بعض التنقيحات، في نيسان/ أبريل. وأدلى مولر ببيان عام نادر، حيث أعاد الحديث عن بعض النتائج عندما أغلق التحقيق، وأشار إلى أنه لا يريد الإدلاء بشهادته أمام الكونجرس. وقال مولر إن مكتبه لم يبرئ الرئيس أو يتهمه بشكل مباشر بعرقلة سير العدالة خلال التحقيق، مشيرا إلى أن رأي وزارة العدل يحظر اتهام رئيس يتولى السلطة بارتكاب جريمة. وقال ترامب إن “روسيا لم تقدم مساعدة كي يتم انتخابي. لقد بذلت جهدا لانتخابي.” وواصل ترامب الهجوم على مولر في تصريحاته الأخيرة، متهما إياه بأن ” موقفه متضارب “. وقال إن مولر كان متحيزا لأن ترامب لم يختره لقيادة مكتب التحقيقات الاتحادي ، وقال أيضا إن الاثنين كانا على خلاف في مجال الأعمال قبل بضع سنوات. وقال الرئيس الأمريكي عن مولر إنه “شخص لا يحب دونالد ترامب”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق