شرق أوسط

تركيا تحقق ضد صحفية ألمانية في اتهامات بالإرهاب

يورابيا ـ إسطنبول ـ بدأ الادعاء العام في أنقرة تحقيقات ضد صحفية ألمانية منحدرة من أصول تركية.

وقال محامي الصحفية، أركين هورتاس، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الجمعة إن التحقيقات تدور حول اتهامات بالإرهاب، مضيفا أن الاتهامات قد تشمل أيضا إهانة الرئيس.

وذكر المحامي أنه لم يتم تحريك دعوى قضائية رسمية ضد موكلته حتى الآن.

وبحسب بيانات المحامي، تستند السلطات التركية في تحقيقاتها إلى منشورات شاركتها الصحفية المقيمة في مدينة هامبورج الألمانية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح المحامي أن من بين هذه المنشورات رسم كاريكاتوري للرسام الكاريكاتوري السابق في صحيفة “جمهورييت” المعارضة المعتقل حاليا، موسى كارت، إلى جانب صورة تظهر فيها موكلته خلال مظاهرة في ألمانيا. كما شاركت الصحفية عبارتين ناقدتين على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال هورتاس: “لا توجد جريمة جنائية واضحة”.

وبحسب بيانات إذاعة شمال ألمانيا، تعمل الصحفية لدى محطة “أرتي تي في” التليفزيونية التي تُبث من كولونيا، والتي يمكن مشاهدتها في تركيا أيضا. وأسس هذه المحطة صحفيون أتراك مقيمون في المنفى عام .2017

تجدر الإشارة إلى أنه منذ محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا عام 2016، تتصدى الحكومة التركية بشدة ضد أفراد مشتبه في صلتهم بالإرهاب، وكذلك ضد عناصر المعارضة ووسائل إعلام.

وقال المحامي إن موكلته مهدده بالسجن لمدة أقل من عامين في حال إدانتها بتهمة الترويج للإرهاب، حيث إنها لم تكن من أصحاب السوابق الجنائية.

وقالت الصحفية في مقابلة مع إذاعة شمال ألمانيا إنها لن تسافر تركيا للإدلاء بإفاداتها هناك، وأضافت: “أنا ألمانية في المقام الأول، ثانيا لا أريد المثول أمام المحكمة في تركيا، لأنه عندما أسافر إلى هناك سيُجرى القبض علي على الفور”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق