شرق أوسط

تركيا تعتبر الغارة الجوية في ليبيا “جريمة ضد الإنسانية”

يورابيا ـ اسطنبول ـ ندّدت تركيا الاربعاء بالغارة الجوية التي استهدفت مركزاً للمهاجرين في ليبيا واسفرت عن مقتل عشرات منهم باعتبارها “جريمة ضد الإنسانية” داعية إلى إجراء تحقيق دولي في الهجوم.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إنّ “الهجوم الذي أزهق أرواح عشرات الناس الابرياء … بمثابة جريمة ضد الإنسانية”، وتابعت أنّه “ينبغي إجراء تحقيق دوليّ فورا لتحديد المسؤول” عن هذا الاعتداء الدام.

واتهمت حكومة الوفاق المعترف بها دولياً قوات المشير خليفة حفتر التي تحاول منذ ثلاثة أشهر السيطرة على العاصمة باستهداف مركز احتجاز المهاجرين الذي يضم 120 شخصا في تاجوراء الضاحية الشرقية لطرابلس.

ويشنّ حفتر منذ الرابع من نيسان/ابريل هجوماً للسيطرة على العاصمة طرابلس مقرّ حكومة الوفاق الوطني المناوئة له.

وغالباً ما تستهدف قوات حفتر ضاحية تاجوراء التي تضمّ مراكز عسكرية تابعة لجماعات موالية لحكومة الوفاق بضربات جوية.

وباتت تركيا، التي تدعم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، هدفا لحفتر الذي أمر قواته الاسبوع الفائت بالانتقام من المصالح التركية في ليبيا بعدما خسرت قواته مدينة غريان الاستراتيجية عقب هجوم مفاجئ شكل ضربة موجعة لتقدم قوات حفتر نحو طرابلس.

ونفّذت قواته التهديد باعتقال ستة أتراك عادت وأفرجت عنهم الإثنين غداة تلويح تركيا برد انتقامي. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق