العالم

تسليم عضو بارز من عصابة “سينالوا” المكسيكية لأمريكا

يورابيا ـ واشنطن ـ ذكرت وزارة العدل الأمريكية أمس الثلاثاء، بالتوقيت المحلي، أنه تم تسليم عضو بارز في عصابة “سينالوا” المكسيكية المتخصصة في مجال المخدرات والقتل والإتجار في الأعضاء البشرية إلى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بالابتزاز.

وسيمثل خوسيه انطونيو توريس ماروفو، المعروف باسم “جاجوار” أمام محكمة في مدينة “إل باسو” بولاية تكساس اليوم الأربعاء.

وجرى توجيه اتهامات لجاجوار في عام 2012، في حين زعم خواكين “إل تشابو” جوزمان و22 آخرون مسؤوليتهم عن إدارة عصابة “سينالوا”. وأدين جوزمان في نيويورك في شباط/فبراير الماضي.

وتشمل الاتهامات ضد توريس التآمر من أجل القتل في بلد أجنبي وغسل الأموال واستيراد مخدرات وامتلاك أسلحة نارية.

ويواجه توريس اتهامات خاصة بإصدار أوامر بخطف رجل أمريكي من وسط حفل زفافه بمنطقة خواريز، وتعذيبه وقتله، وشقيق الرجل وأحد أقاربه، وذلك في عام 2010 .

وتشمل الاتهامات أيضا إصدار أمر بخطف أحد سكان ولاية تكساس في عام 2009 ثم قتله انتقاما لخسارة حمولة من الماريجونا ضبطتها دوريات الحدود الأمريكية.

وقال جيفري بوشيك، من المكتب الأمريكي المعني بالتعامل مع الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات وهو منظمة إنفاذ قانون تابعة لوزارة العدل: “لا يستطيع أي شخص أو مجتمع أو بلد تحمل الوحشية التي تم وصفها في تلك الاتهامات”.

وأضاف: “التعاون بين المسؤولين الأمريكيين والمكسيكيين يبعث برسالة واضحة عن التزامنا المشترك بالتحقيق ومحاكمة أفراد تلك المنظمات الجنائية.” (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق