السلايدر الرئيسيتحقيقات

تفاصيل مثيرة حول ليلة اعتقال البشير… والمهدي يشهد ضده… والبرهان يشكل لجنة برئاسة حمديتي للتواصل مع الحركات المسلحة بالسودان

حسين تاج السر

يورابيا ـ الخرطوم ـ من حسين تاج السر ـ نشرت وسائل اعلام سودانية تفاصيل مثيرة عن ليلة اعتقال الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، ونقلت عن عضو المجلس العسكري الفريق ركن ياسر العطا، انه أثناء اعتقال البشير بمنزله في ضاحية كافوري بولاية الخرطوم حدثت مشادة مع الرئيس المعزول.

ونقلت صحيفة “الانتباهة” عن العطا، أن الفريق أول عبد الفتاح البرهان أوفد إلى عمر البشير من يخطره بقرار “اقتلاعه”، فما كان من الرئيس السوداني المخلوع إلا أن وجه “شتائم وانتقادات لبعض القيادات المقربة منه لم يسمها”.

وبعد إبلاغ البشير، مضى العطا بقوات عسكرية إلى منزل البشير وقام باعتقاله، وأثناء “وضع الأغلال على يد البشير وجدنا بالمنزل شقيقه عبد الله البشير الذي قال لي مهددا ومتوعدا بالموت: الدوشكا حتدور”.

وروى عضو المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أن البشير زجر شقيقه قائلا له “اسكت يا عبد الله”، مضيفا أنه قام بعدها باعتقال عبد الله ذاته وأرسل الاثنين إلى سجن كوبر.

وكشف العطا أيضا أنه “علم بوجود العباس شقيق البشير بالمنزل قبل ساعة من حضوره، إلا أنه تمكن من الهروب”، وتابع قائلا: ” أعتقد أن الدولة العميقة هي التي هربته”.

ورأى عضو المجلس العسكري السوداني أن البداية الحقيقية للتغيير في السودان جرت خلال زيارة البشير إلى منطقة الجزيرة، وكان ذلك بإعلان “قائد قوات الدعم السريع الفريق حميدتي انحيازه للشارع، ووجه قواته التي كانت تقوم بتأمين زيارة البشير للجزيرة بعدم ضرب المواطنين وحمايتهم”

الى ذلك فرغت نيابة الخرطوم من استجواب رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي والفريق معاش بابو نمر، وأخذت أقوالهما كشهود اتهام في بلاغ مدبري انقلاب 30يونيو 1989م المدون ضد الرئيس الأسبق عمر البشير وعدد من قيادة الجبهة الإسلامية.

وأكد الناطق الرسمي باسم هيئة الاتهام لمدبري انقلاب 30 يونيو 1989، المحامي الشهير معز حضرة أن النيابة قد أخذت الاسبوع الماضي اقوال اللواء معاش فضل الله برمة ناصر، كشاهد اتهام كذلك، فيما نوه حضره، الي ان الإجراءات في البلاغ تسير بشكل مخطط، لافتاً الى انه يتم الانتظار حتى تنتهي النيابة من جميع أعمالها كي تكون القضية جاهزة لتقديمها أمام المحكمة خلال الاسابيع القادمة.

الجدير بالذكر أن هيئة الاتهام تتكون من عدة محامين مخضرمين وهم كمال الجزولي والسر الحبر ومحمد الحافظ، وكانت هذه القضية قد تمت بمبادرة من الراحل المقيم المحامي علي محمود حسنين.

أصدر الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي الاحد مرسوما جمهوريا بتشكيل لجنة عليا للتواصل مع الحركات المسلحة للوصول إلى تفاهمات معها بما يحقق السلام وفق أسس ورؤى مشتركة.

ويرأس اللجنة نائب رئيس المجلس الفريق أول محمد حمدان دقلو وعضوية رئيس اللجنة السياسية الفريق أول ركن شمس الدين كباشي ونائب رئيس اللجنة السياسية الفريق ركن ياسر عبد الرحمن حسن العطا واللواء ركن أسامة العوض محمدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق