أوروبا

توقيف الزعيم السياسي السابق لمنظمة إيتا الانفصالية في فرنسا

يورابيا ـ باريس ـ أكد السلطات الإسبانية توقيف الزعيم السابق منظمة إيتا الانفصالية الباسكية خوسيه أنطونيو أوروتيكوتكسيا بينغوتكسيا الخميس في منطقة الألب الفرنسية، بموجب مذكرة توقيف بعد حكم عليه بالسجن ثماني سنوات في 2017 في فرنسا.

وأوقف بينغوتكسيا المعروف باسم جوشوا تيرنيرا بعد 16 عاماً من التخفي والفرار. وحكمت عليه المحكمة الجنائية في باريس غيابياً في الأول من حزيران/يونيو 2017 بالسجن لـ”انضمامه إلى مجموعة مجرمين إرهابية”.

وبحسب الداخلية الإسبانية، أوقف تيرنيرا صباح الخميس في سالانش في الألب في الفرنسية في عملية مشتركة بين المديرية العامة الفرنسية للأمن الداخلي والسلطات الإسبانية. وأكد مصدر قضائي في فرنسا التوقيف.

وتزعّم تيرنيرا المنظمة بين عام 1977 و1992 بعدما انضمّ إليها في عام 1970، ثم انتخب نائباً عن حزب الاتحاد الشعبي القومي المتطرف الذي حلّ لاحقاً. وأفلت تينيرا من محاولة توقيف في فرنسا عام 2013.

وتأسست المنظمة الانفصالية في الباسك في عام 1959 في ظلّ ديكتاتورية فرانسيسكو فرانكو. وفي سياق سعيها لاستقلال بلاد الباسك، تسببت المنظمة بمقتل 829 شخصاً في اعتداءات، ثمّ أعلنت وقف إطلاق النار في 2011 قبل أن تحلّ نفسها في عام 2018.

واختار تيرنيرا التخفي عام 2002 لملاحقته بدوره في اعتداء ضدّ ثكنة للحرس الوطني الإسباني في سرقسطة في شمال إسبانيا عام 1987، قتل فيه 11 شخصاً بينهم خمسة أطفال.

ويعتبر تيرنيرا المخطط لذلك الاعتداء، كما يعدّ محرضاً لاستراتيجية الاعتداءات بالسيارات المفخخة التي اعتمدتها إيتا لعقود. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق