أوروبا

ثلاثة من “المحافظين” يتنافسون على خلافة تيريزا ماي

يورابيا ـ لندن ـ أعلن ثلاثة آخرون ينتمون لحزب “المحافظين” من المتشككين في الاتحاد الأوروبي اليوم الأحد عن سعيهم لخلافة رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، في رئاسة الحزب الحاكم في بريطانيا، وسط تقارير بأن معتدلين يشنون حملة لوقف وزير الخارجية السابق، بوريس جونسون، الأوفر حظا للفوز.

وقالت اندريا ليدسوم، التي استقالت من منصب وزيرة شؤون الدولة بمجلس العموم البريطاني يوم الأربعاء الماضي احتجاجا على خطط ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي، قبل يومين من موافقة ماي نفسها على تقديم استقالتها: “اعتقد أنه يمكنني أن أقدم القيادة الحاسمة والرحيمة التي تحتاجها بلادنا”.

وكتبت ليدسوم 56/ عاما/ في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): “سأكون فخورة بقيادة حزبنا العظيم والعمل كرئيسة وزراء لكم”.

وكانت ليدسوم وجونسون 54/ عاما/ من المرشحين الذين خسروا أمام ماي في الانتخابات الأخيرة على قيادة حزب المحافظين في عام 2016، بعد وقت قصير من تحمل ديفيد كاميرون المسؤولية الكاملة، عندما فشل الناخبون في دعم حملته للبقاء في الاتحاد الأوروبي، في استفتاء خروج بريطانيا من التكتل (بريكست).

ومن المتوقع أن يعلن وزير البيئة مايكل جوف وهو مرشح آخر من عام 2016، عزمه خوض السباق مرة أخرى، وذلك في مقابلة تُبث على الهواء مباشرة الليلة.

وسحب جونسون سعيه للفوز في الانتخابات على قيادة حزب المحافظين في عام 2016، بعدما تعرضت أوراق اعتماده لهجوم من قبل جوف، وهو صديق وحليف سابق.

وقالت وسائل إعلام بريطانية إن المحافظين المعتدلين يخوضون مرة أخرى حملة لـ”وقف بوريس”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق