السلايدر الرئيسيكواليس واسرار

حزب الله العراق يهدد رئيس برلمان بغداد بالقتل… والحرب بين إيران وأمريكا ستدخل البلاد في الفوضى… وواشنطن تشعر بالقلق من رجال سليماني بالعراق

هلكورد علي

يورابيا ـ كردستان العراق ـ من هلكورد علي ـ هددت عناصر من ميليشيات حزب الله العراقي رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، بالقتل قبل أيام بسبب موقفه من الصراع الأمريكي ـ الإيراني.
وتمكنت هذه العناصر من إرسال رسالة تهديد بالقتل حملت شعار وختم حزب الله العراق، من خلال اعتراض سيارة سكرتير الحلبوسي في إحدى شوارع العاصمة بغداد وطلبت منه تسليم الرسالة بشكل شخصي لرئيس مجلس النواب، حسبما كشفت مصادر لقناة “العربية”.
وكان النائب محمد الكربولي كشف أن فيصلاً مسلحا يعمل على الساحة العراقية أرسل رسالة تهديد بالقتل لرئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بسبب موقف الأخير من الأزمة بين طهران وواشنطن.
وأكد الكربولي أنه تم إخبار قيادات بالحشد الشعبي وتحالف البناء بهذا التهديد.
وتفيد التفاصيل بأن الشخص الذي اعترض سيارة سكرتير الحلبوسي يعرف باسم أبو حيدر وهو من قيادات ميليشيات حزب الله العراق.
وكان رئيس مجلس النواب العراقي قد أكد، في وقت سابق، استعداد بلاده مجدداً للتوسط من أجل حل الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران.
وأوضح الحلبوسي أن بغداد مستعدة للتوسط بين واشنطن وطهران لكن أياً من الطرفين لم يطلب ذلك بشكل رسمي.
وتتحدث تسريبات عن تكثيف القوات الأمريكية لوجودها، في العراق، بعد تهديد إثر صاروخ استهدف سفارتها في مقر الحكومة الاتحادية في بغداد، وسط وعود لفصائل عراقية مسلحة بارزة بالقتال دفاعا عن إيران، ضد أمريكا.
ويتوقع مراقبون والشارع العراقي أن تأتي الحرب بين إيران وأمريكا بمشاكل وألم جديد داخل العراق، بداية من تدمير الاقتصاد وإحراق قوت الشعب، إلى إرباك الوضع الأمني حتى في المنطقة.
وقال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي، امس الأربعاء، إن الهجمات على ناقلات نفط قبالة ساحل الإمارات في وقت سابق هذا الشهر، تمت باستخدام “ألغام بحرية من إيران بشكل شبه مؤكد”.
وأضاف بولتون في جلسة مع صحفيين بالسفارة الأمريكية في العاصمة الإماراتية أبوظبي الأربعاء، أن “الولايات المتحدة تحاول أن تتحلى بالحكمة في الرد على أنشطة إيران ووكلائها في المنطقة”.
وقال “نشعر بقلق بالغ حيال استخدام قاسم سليماني لمقاتلين شيعة في العراق لمهاجمة قواتنا هناك”، بحسب رويترز.
وتابع “نتشاور مع حلفائنا في المنطقة للرد على أنشطة إيران ووكلائها في الخليج”، مؤكداً أن بلاده سترد بقوة على أي تهديد من إيران ووكلائها في المنطقة.
ووصل مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، إلى الإمارات العربية المتحدة، أمس الثلاثاء.
وكتب بولتون، على “تويتر”، أنه وصل إلى الإمارات، “لإجراء محادثات بشأن القضايا الأمنية المهمة في المنطقة”.
وتعرضت أربع ناقلات نفط منها اثنتان تابعتان للسعودية، لهجمات بالقنابل بالقرب من إمارة الفجيرة إحدى إمارات دولة الإمارات خارج مضيق هرمز مباشرة، واتهمت واشنطن الحرس الثوري الإيراني بشن الهجمات.
وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز (بي — 52)، وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق