أوروبا

“حزب بريكسيت” يسيطر على انتخابات البرلمان الأوروبي في بريطانيا

يورابيا ـ لندن ـ يبدو أن “حزب بريكسيت” الجديد الذي يتزعمه نايجل فاراج في طريقه لتحقيق الفوز في انتخابات البرلمان الأوروبي، حسبما أظهرت نتائج جزئية في وقت متأخر من يوم الأحد، في الوقت الذي عانى فيه حزب رئيسة الوزراء البريطانية (حزب المحافظين) والحزب المعارض الرئيسي في بريطانيا (حزب العمال)من خسائر فادحة.

واستغل حزب المخضرم فاراج المتشكك في الاتحاد الأوروبي موجة عدم الرضا العام والغضب من الحالة الحالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت) للحصول على 7ر31 بالمئة من الأصوات، وحصل على 28 مقعدًا من أصل 73 مقعدًا لبريطانيا في البرلمان الأوروبي، وفقًا لتقديرات الاتحاد الأوروبي.

وقد يحصل الحزب على عدد مقاعد أكثر مما سيحصل على الحزبين الرئيسيين في البلاد مجتمعين، وفقا للتوقعات.

وتعرض حزب استقلال المملكة المتحدة، الذي كان يتزعمه فاراج في السابق، إلى خسارة كبيرة بعد حصوله على 5ر3 بالمئة، ليفقد جميع مقاعد البرلمان الأوروبي الـ 23 التي بدا أنها تحولت إلى حزب بريكسيت.

واحتل الليبراليون الديمقراطيون، الذين يعارضون بشدة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، المرتبة الثانية بحصولهم على نسبة 5ر18 بالمئة، والتي تعتبر قفزة كبيرة بعد حصولهم على نسبة 7ر6 بالمئة في عام 2014.

وحل حزب العمال في المركز الثالث، حيث حصل على 14 بالمئة ما يعني حصوله على 10 مقاعد، فيما جاء حزب الخضر في المركز الرابع بنسبة 1ر12 بالمئة وهو ما يعني حصوله على 7 مقاعد بزيادة 4 مقاعد عن الانتخابات الماضية.

وتراجع المحافظون إلى المركز الخامس بنسبة 7ر8 بالمئة – وهو تراجع كبير عن ما حققه الحزب في عام 2014 والتي بلغت نسبته فيها 24 بالمئة، وهو ما يعني أنه سيحصل على 3 مقاعد فقط في البرلمان القادم. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق