أوروبا

حلف الأطلسي يدعم الاتحاد الأوروبي في التصدي لأية هجمات إلكترونية

يورابيا ـ بروكسل ـ أجرى خبراء حلف شمال الأطلسي (ناتو) مشاورات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي بشأن اتخاذ إجراءات لمواجهة أية تهديدات بهجمات إلكترونية محتملة، وذلك قبل انطلاق انتخابات البرلمان الأوروبي التي تجرى حاليا.

وقال الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرج لصحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: “نعلم أن روسيا تتدخل في ديمقراطياتنا على عمد من خلال معلومات خاطئة وهجمات إلكترونية. ويسري ذلك بصفة خاصة خلال فترة الانتخابات”.

وأضاف: “مجموعة الخبراء المختصين بحلف الناتو التقت قبل أسابيع قليلة مع خبراء إنترنت مختصين بالاتحاد الأوروبي من أجل التشاور بشأن اتخاذ إجراءات ملموسة للتصدي لأية تهديدات إلكترونية أو تضليل في نطاق الانتخابات الأوروبية”.

وأشار ستولتنبرج إلى أن 90 بالمئة من مواطني الاتحاد الأوروبي يعيشون في دولة عضو بحلف الأطلسي، وقال: “الاتحاد العسكري لديه اهتمام كبير بدعم الاتحاد الأوروبي في أن يصبح أكثر قدرة على المقاومة في مواجهة الهجمات الإلكترونية والهجمات التي تستهدف المؤسسات الديمقراطية”.

وأوضح الأمين العام للناتو أن ذلك يعني بشكل ملموس أن حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي يتبادلان معلومات حول البرامج الضارة والهجمات الإلكترونية، مؤكدا أن هناك مساعي مشتركة من أجل التصدي لحملات التضليل على الإنترنت.

وتابع ستولتنبرج : “نجاحنا في مكافحة ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) نتج أيضا عن أن الدول الأعضاء في حلف الأطلسي نجحت في منع وجود هذا التنظيم الإرهابي جزئيا على الإنترنت. وبذلك أضعفنا قدراته على تجنيد أعضاء جدد وإجراء معاملات مالية والتواصل”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق