شرق أوسط

حماس تندد بأحكام قضائية بسجن أربعة من عناصرها في ليبيا

يورابيا ـ غزة ـ نددت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الاثنين، بصدور أحكام قضائية بسجن أربعة من عناصرها في ليبيا.

وقالت الحركة في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، إنها تستهجن “الأحكام الجائرة التي أصدرتها محكمة ليبية في طرابلس بحق كل من الإخوة “مروان عبد القادر الأشقر، ونجله براء، ومؤيد جمال عابد، ونصيب محمد شقير”. وذكر البيان أن هؤلاء الاشخاص “فلسطينيون ضيوف على ليبيا وشعبها وقيادتها، أقاموا فيها للدراسة وللحصول على قوت يومهم، وهمهم الأكبر أن تتحرر أرضهم، والعودة إلى ديارهم ووطنهم فلسطين”. وبحسب البيان فإن الأشقر “يقيم في ليبيا منذ عام 1989 لم يسبق له هو ومن معه أن تدخلوا في أي من شؤون ليبيا الداخلية، ولم يعبثوا بأمنها كما نُسب له من تهم وادعاءات، وإن نجله براء وقت اعتقاله كان طفلًا يبلغ من العمر 14 عامًا”. وأضاف “إننا في حركة حماس آثارنا الصمت مطولًا على الرغم مما تعرض له هؤلاء الإخوة من تعذيب وظلم، وتواصلنا مع جهات عدة أملًا في وجود حل لهذه القضية، ولكن فوجئنا بهذه الأحكام الجائرة والظالمة بحقهم”. وختم البيان بمطالبة الجهات الرسمية والمعنية في ليبيا بالتدخل الفوري والعاجل وبذل كل جهد ل”رفع هذا الظلم، والإفراج عنهم وعودتهم إلى أهلهم وعوائلهم، فيكفي الشعب الفلسطيني ظلم الاحتلال الإسرائيلي، وتشتيته وتهجيره من أرضه، والواجب العربي والقومي يقتضي من أبناء الأمة وزعمائها مساندته ودعمه والوقوف إلى جانبه”. وكانت السلطات الليبية أصدرت أحكاما بسجن مجموعة الفلسطينيين الأربعة لفترات تراوحت بين بين 17 و 22 عامًا بتهمة إنشاء خلية تابعة لحركة حماس والتآمر ضد أمن الدولة الليبية. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق