السلايدر الرئيسيشمال أفريقيا

حمة الهمامي يتهم الإئتلاف الحاكم في تونس بالتحضير لـ”الاستبداد بقانون على المقاس”

امال مهديبي

يورابيا ـ تونس ـ من امال مهديبي ـ أكد الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية في تونس حمة الهمامي، أن نواب الجبهة بمجلس نواب الشعب صوتوا ضد مشروع القانون لتنقيح القانون الانتخابي ووقعوا على عريضة الطعن فيه من منطلق مبدئي بحت، مؤكدا أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال تغيير قوانين العملية الانتخابية قبل 4 أشهر من موعدها.

وقال حمة الهمامي في برنامج ”الماتينال” على قناة “نسمة” التونسية اليوم الخميس، إن ”قانون الإقصاء” يهدف إلى انجاز انتخابات على المقاس تحدد فيها السلطة الحاكمة من يترشح ومن يجب أن يفوز بالرئاسية وبالأغلبية البرلمانية، ما يعكس نوايا استبدادية.

وأشار إلى أن التجنيد الذي تم يوم التصويت على القانون في البرلمان لم يحصل لمعالجة أهم القضايا الوطنية مثل الفقر والنهوض بقطاع الصحة.

وتساءل قائلا ”ألم يوظف الائتلاف الحاكم نفسه الإعلام لصالحه؟ ألم تمارس الأطراف الحاكمة العمل الخيري لغايات سياسية؟ مضيفا: ”إذا تم اليوم استهداف شخص معين غدا سيتم استهداف طرف آخر”.

وشدد في السياق ذاته على أن الجبهة الشعبية لا تدعم أي طرف وإنما هي مع ضرورة أن تكون الانتخابات مقننة وشفافة.

واعتبر حمة الهمامي/ أيضا أن مكونات الإئتلاف الحاكم تهربت من تشكيل المحكمة الدستورية لأنها لا تريد الشفافية والتأسيس لدولة المؤسسات، معتبرا أن الإئتلاف الحاكم بصدد التحضير للاستبداد عبر سياسة ”حلال علينا حرام عليكم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق