شرق أوسط

خامنئي: “الأعداء يسعون لإثارة التفرقة” بين إيران والعراق

يورابيا ـ طهران ـ اعتبر المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي أن “الأعداء” يحاولون دق إسفين بين طهران وبغداد، وذلك في تغريدة الاثنين بعد الاضطرابات الدامية في العراق.

وقال خامنئي عبر تويتر إن “إيران والعراق شعبان ترتبط قلوبهما وأرواحهما وسوف يزداد هذا الارتباط” قوةً “يوماً بعد يوم”، مضيفاً أن “الأعداء يسعون للتفرقة بينهما، لكنهم عجزوا ولن يكون لمؤامرتهم أثر”.

وأكدت وكالة ارنا الرسمية أن تصريح المرشد الأعلى يأتي تعليقاً على الأحداث الأخيرة في العراق.

وقتل أكثر من 100 شخص في العراق منذ اندلاع مواجهات الأسبوع الماضي بين متظاهرين وقوات الأمن.

ومعظم القتلى من المتظاهرين، غالبيتهم قتلوا بالرصاص، بحسب مصادر طبية.

وتتهم السلطات العراقية “مخربين” و “قناصة مجهولي الهوية” تسللوا لاستهداف المحتجين والشرطة.

وحضت إيران مواطنيها الذين يعتزمون المشاركة في الحج في العراق إلى إرجاء سفرهم للبلاد بسبب أعمال العنف.

وتجمع طهران وبغداد علاقةً قريبة لكنها معقدة، حيث خاض البلدان حرباً داميةً بين عامي 1980 و1988، كما ازداد نفوذ إيران في العراق بعد غزو الولايات المتحدة وحلفائها للبلاد والإطاحة بصدام حسين عام 2003. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق