فيديو يورابيا

دارجافس… مدينة الموتي والأساطير تدفع للتفكير في معنى الحياة (فيديو)

يورابيا ـ موسكو ـ دارجافس أو مدينة الموتى في روسيا، وجهة غامضة لمحبي المغامرة وتتطلب القيادة لمدة 3 ساعات على طريق خطرة، وأوضح تقريراً أذاعته فضائية الغد الاخبارية أن هذا المكان الفريد يعود إلى 700 عام مضت، وكان دائما محاطاً بالغموض والأساطير.

وأشار إلى أن “دارجافاس نيكروبوليس” هي مقبرة قديمة يعود تاريخها للقرن الـ 16، واعتاد الناس على دفن موتاهم مع ثيابهم وأغراضهم، إذ تم دفن ما بين 50 وحتى 100 شخص في كل سرداب، وتحتوي المقبرة على نحو 100 سردان حجري قديم، وعادة ما يُحجز السرداب للأغنياء.

وتابع التقرير أن هناك مقابر قديمة دُفن فيها عسكريون إلى جانب ملابسهم ومعداتهم وخيولهم وهو ما كان جزء من التقاليد حينها، وتوثق “دارجافاس” حياة الناس قبل مئات السنين، إلا أن سكان المنطقة المحليين يتشائمون من المكان ولا يحبون الاقتراب منه، واعتقدوا في الماضي أن من يجتاز حدود مدينة الموتى لن يعود حياً أبدا.

وأوضح أن السراديب كانت بمثابة منازل دائمة، أو مكاناً لأرواح الموتى، لذا اهتم السكان بها واحترموها، متابعاً أن السكان المحليون لا يحبون هذا المكان وينتابهم قلق حياله ولا يريدون إزعاج أرواح الموتى أو أن يصابوا بلعنتهم.

وتتملك السياح مشاعر مختلطة، إذ يبدأون بالتفكير حول معنى الحياة عند رؤية العظام والجماجم والأشياء التي كان يستخدمها الموتى خلال حياتهم، لذلك لا يزال المكان جاذباً للزوار   .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق