أوروبا

دبلوماسيون يرجحون اتفاق الاتحاد الأوروبي مع بريطانيا بشأن أيرلندا قبل 12 مارس

يورابيا ـ بروكسل ـ صرح دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي لوكالة الأنباء الألمانية(د ب ا) اليوم الخميس بأن التكتل يمكن أن يتوصل لاتفاق مع بريطانيا بشأن نزاع “شبكة الأمان الأيرلندية” الخاص بالحدود الأيرلندية قبل 12 آذار/مارس، وهو الموعد النهائي الذي حددته رئيسة الوزراء تيريزا ماي لنواب البرلمان البريطانيين للتصويت على صفقة.

ومن المتوقع أن يجري يصوت البرلمان في 12 و13 و14 آذار/مارس المقبل على عملية بريكست، حيث يتناولون في البداية مجددا اتفاق الانسحاب الذي لايحظى بالشعبية -الذي توصلت إليه بريطانيا والاتحاد الأوروبي، ولكن رفضه النواب البريطانيون في كانون ثان/يناير- وهذا يشمل بند شبكة الأمان.

وسعت ماي للتفاوض مجددا بشأن نص الاتفاق، ولكن بروكسل تعارض بقوة إعادة فتح الصفقة أو تحديد موعد نهائي لشبكة الأمان.

وإذا فشل التصويت على اتفاق الانسحاب مجددا في 12 آذار/مارس، سوف يصوت البرلمان على مسألة رفع احتمالية خروج بريطاني “دون اتفاق” من طاولة المباحثات، وسوف يصوت أيضا على ما إذا كانت بريطانيا يجب أن تطلب تمديدا للموعد النهائي لخروج المملكة من الاتحاد الأوروبي (بريكست) ما بعد 29 آذار/مارس.

والآن بدأت ماي التي كانت تعارض في السابق التمديد، الإعجاب بالفكرة شريطة أن يستمر حتى موعد أقصاه حزيران/يونيو.

وقال دبلوماسيو الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس إن مثل هذا التمديد صار حتميا تقريبا الآن. وإذا وافق الجانبان فسوف يتم تناول المسألة في القمة المقبلة لقادة الاتحاد الأوروبي في 21 و 22 آذار/مارس. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق