أوروبا

دعوى في الولايات المتحدة على صلة بحريق برج غرينفيل في لندن

يورابيا ـ واشنطن ـ رُفعت دعوى مدنية في الولايات المتحدة على صلة بالحريق الذي اندلع في برج غرينفيل ولقي فيه 71 شخصا مصرعهم قبل سنتين في لندن، كما عُلم الثلاثاء من محامي الناجين وذوي الضحايا.

فليل 13 إلى 14 حزيران/يونيو 2017، التهمت النيران هذا المبنى المؤلف من 24 طابقا، وشاهد سكان الحي الذين تعذر عليهم تقديم المساعدة، العشرات من سكانه أسرى النار.

وقد اندلع الحريق في مطبخ شقة في الطابق الرابع، من ثلاجة معطلة، وسرعان ما انتشر في الانحاء الاخرى من المبنى بسبب كسوة وضعت على واجهة المبنى خلال أعمال ترميم.

ورفع مكتب محاماة أمريكي يمثل أكثر من 200 من المدعين البريطانيين -ناجون وذوو الضحايا- دعوى قضائية ضد ثلاث شركات أمريكية في الولايات المتحدة هي مصنعة الثلاجة والمفروشات.

والشركات المشمولة بالدعوى التي رفعها مكتب المحاماة سولتز مونغيلوزي باريت وبنديسكي، هي ويرلبول مصنع الثلاجة، وأركونيك إينك، مصممة الكسوة التي وضعت على واجهة المبنى، وسيلوتكس كوربوريشن التي تقف وراء العازل المستخدم في الكسوة.

ويقول محامو المدعين في الشكوى المؤلفة من حوالى 600 صفحة، إن سيلوتكس كانت تدرك أن الكسوة لم تكن مناسبة مناسبا لمبنى شاهق بهذا الحجم، لكنها استخدمته مع ذلك لأعمال الترميم.

ولا تذكر الدعوى قيمة العطل والضرر. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق