السلايدر الرئيسيتحقيقات

دفن جثمان مرسي في مقبرة شرقي القاهرة بحضور أسرته… ومحاميه يكشف تفاصيل الدقائق الاخيرة في حياته… واعتقال متظاهرين في موريتانيا احتجوا على ظروف وفاته

محسن حسني

يورابيا ـ القاهرة ـ من محسن حسني ـ أعلنت وسائل إعلام عربية وغربية، أنه تم دفن الرئيس الأسبق محمد مرسي بمقبرة شرقي القاهرة بحضور أسرته ومحاميه ووسط تعزيزات أمنية شديدة، فيما كشف عبد المنعم عبد المقصود، محامي الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، تفاصيل الدقائق الأخيرة في حياة موكله، بعد سقوطه مغشيا عليه خلال جلسة محاكمته في قضية “التخابر”.
وقالت وكالة الأناضول: “تم دفن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي بمقبرة في شرقي القاهرة بحضور أسرته ومحامية وبتعزيزات أمنية شديدة”.
وكان التلفزيون الرسمي المصري قد أفاد، نقلا عن مصدر طبي، بأن وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي، أمس الاثنين، جاءت نتيجة نوبة قلبية.
وتوفي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي العياط، أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية التخابر، أمس الاثنين.
وأصدرت النيابة العامة المصرية في وقت سابق بيانا عن تفاصيل وفاة مرسي، جاء فيه أنها تلقت إخطارا بوفاة مرسي أثناء حضوره جلسة المحاكمة في القضية رقم 56458 لسنة 2013 جنايات أول مدينة نصر.
وأشارت إلى أنه “أثناء المحاكمة وعقب انتهاء دفاع المتهمين الثاني والثالث من المرافعة، طلب المتوفي الحديث فسمحت له المحكمة بذلك، حيث تحدث لمدة خمس دقائق وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة”.
وأضاف البيان أنه “أثناء وجود المتهم محمد مرسي العياط وباقي المتهمين بداخل القفص سقط أرضا مغشيا عليه حيث تم نقله فورا للمستشفى وتبين وفاته”.
وقال عبد المقصود، في تصريحات لـCNN، إن مرسي “تحدث لمدة 7 دقائق قبيل رفع الجلسة، وبعدها بدقيقة شاهدنا ضجة داخل القفص الزجاجي بالمحكمة، وكان بإمكاننا سماع المتهمين يصرخون: الدكتور مرسي سقط”.
وأضاف أن مرسي تحدث عن “إجراءات محاكمته، وقال إنه لن يتحدث أبدا عن أي شيء يضر أمن البلد”. وتابع عبد المقصود بالقول: “لم يسمح له (لمرسي) برؤية محاميه أو التواصل مع العالم الخارجي، أو عائلته، وكان مسجونا بالحجز الانفرادي”.
وأوضح المحامي أن مرسي اختتم حديثه ببيت شعر قال فيه: ” بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام”. وأضاف: “بعد دقيقة من رفع جلسة المحاكمة، كان هناك ضجة كبيرة داخل قفص المحكمة، وبعض الأطباء أرادوا التوجه لفحص الدكتور مرسي”.
وتابع بالقول: “فهمنا من وسط الضجة أنه توفي، المتهمين أخبرونا عبر الإشارة بأيديهم أنه توفي. بعدها بساعة، رأيته محمولا على نقالة حوالي الساعة الرابعة والنصف”. وأشار إلى أن القفص الزجاجي داخل قاعة المحكمة يعزل الصوت، وقال: “لكننا تمكنا من سماع الصوت لأن صرخات المتهمين كانت مرتفعة جدا”.
في هذه الأثناء، كشف رئيس فريق الدفاع عن الرئيس المصري الراحل، الذي حضر مراسم الدفن أنه “تم دفن مرسي بمقبرة المرشدين السابقين لجماعة الإخوان بمدينة نصر شرقي القاهرة”.
ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن عبد المقصود، أن “مرسي دفن في الخامسة من صباح اليوم الثلاثاء في إحدى مقابر شرقي العاصمة القاهرة، بعد مرور أقل من 24 ساعة على وفاته”، مضيفا أن أسرة مرسي حضرت مراسم الدفن، كما سمحت السلطات المصرية لأسامة مرسي، نجله المحبوس حاليا، بحضور مراسم الدفن، وكذلك لزوجته وأولاده وشقيقين لمرسي.
وأكد عبد المقصود أنه وأفراد الأسرة، أتموا صلاتي فجر الثلاثاء، والجنازة على جثمان مرسي بمسجد سجن ليمان طره (جنوبي القاهرة)، قبل أن تنتقل سيارة تحمل الجثمان برفقة زوجته ونجله إلى المقبرة شرقي العاصمة، وأشار إلى أن الأسرة جلست قرابة الـ 3 ساعات في مستشفى سجن ليمان طره، حيث كان يرقد جثمان مرسي وحضرت مراسم الغسل والجنازة.
وأوضح أنه والأسرة شاركوا في حضور مراسم الدفن، وتم دفن مرسي بجوار قبر المرشد السابق للإخوان، محمد مهدي عاكف، الذي توفي في سبتمبر/أيلول 2017 متأثرا بمرضه.
الى ذلك اعتقلت الشرطة الموريتانية العشرات من المتظاهرين الذين نظموا وقفة أمام السفارة المصرية بالعاصمة نواكشوط، احتجاجا على ظروف وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي.
وقال مصدر مطلع لوكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء أن الشرطة اعتقلت رئيس المبادرة المناهضة للاختراق الصهيوني والدفاع عن القضايا العادلة محمد محمود ولد سيدي محمد، وعدد من المتظاهرين أمام السفارة المصرية في نواكشوط.
ونظم العشرات من الطلبة وقفة احتجاجية ليل الاثنين رفعوا خلالها شعارات تندد بظروف وفاة مرسي، وتحمل السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن ذلك، وتطالب بتحقيق دولي في وفاته.
وأعلنت المبادرة المناهضة للاختراق الصهيوني أنها ستنظم مجالس عزاء وصلاة الغائب على الرئيس المصري السابق محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب بمصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق