أوروبا

رئيسة الحزب الاشتراكي النمساوي: المعركة الانتخابية تبدأ من اليوم

يورابيا ـ فيينا ـ بدأت الأحزاب الكبيرة في النمسا المعركة الانتخابية اليوم الثلاثاء، وذلك بعد يوم واحد فقط من الانتهاء المبكر لفترة حكم المستشار النمساوي، زباستيان كورتس، حيث أعلنت رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، باميلا ريندي فاجنر، بدء المعركة الانتخابية استعدادا للانتخابات البرلمانية المقررة في أيلول/سبتمبر المقبل، قائلة: “ستبدأ المعركة الانتخابية من اليوم”.

وكانت الهيئة العليا للحزب الاشتراكي الديمقراطي قد اختارت ريندي فاجنر 48/ عاما/ بالإجماع، لتكون كبيرة مرشحيه، مما يعني أنها يمكن أن تتولى منصب مستشار النمسا، في حالة حصولها على أغلبية داخل المجلس الوطني النمساوي، البرلمان.

قالت ريندي فاجنر إن الاشتراكيين الديمقراطيين يريدون “نمسا التماسك، والتعايش والتوازن الاجتماعي”.

وكان المستشار النمساوي السابق، زباستيان كورتس، قد أعلن في وقت سابق بدء حملته الانتخابية لاستعادة منصبه الذي خسره بعد تصويت البرلمان أمس الاثنين بالموافقة على سحب الثقة منه. وخاطب كورتس أتباعه مساء أمس الاثنين قائلا بعيد موافقة البرلمان على سحب الثقة منه: “لازلت هنا”.

ومن المقرر أن تتولى حكومة كفاءات إدارة شؤون البلاد حتى تشكيل حكومة جديدة عقب الانتخابات المقررة في أيلول/سبتمبر المقبل. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق