العالم

رئيس أذربيجان يعين أحد المقربين رئيسا جديدا للحكومة

يورابيا ـ باكو ـ عين الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف الثلاثاء شخصية من التكنوقراط وأحد حلفائه المقربين رئيسا جديدا للحكومة بعد الاستقالة المفاجئة لسلفه، حسب مسؤولين.

وأعلن رئيس البرلمان اوكتاي اسادوف أمام النواب أن “الرئيس عين مستشاره الاقتصادي علي اسدوف رئيسا جديدا للوزراء”.

وأضاف أن “رئيس الوزراء نوروز محمدوف قدم استقالته التي قبلها الرئيس”.

ووافق النواب على التعيين ب 105 أصوات وعدم اعتراض أي نائب.

ولم يتم الإعلان عن سبب استقالة محمدوف.

ووصف المراقبون اسادوف، البالغ 63 عاما ومساعد الرئيس للشؤون الاقتصادية، بأنه حليف قديم لعلييف.

وترزح أذربيجان الغنية بموارد الطاقة تحت وطأة تراجع أسعار النفط عالميا، وقد يكون قرار الرئيس تعيين رئيس جديد للحكومة مدفوعا برغبته في تنشيط الاقتصاد الراكد، وفق محللين.

وكان قد تم تعيين محمدوف رئيسا للحكومة في نيسان/أبريل العام الماضي، بعد أن عمل مستشارا لعلييف للسياسة الخارجية ونائبا لرئيس موظفي الرئاسة.

ومع تركز معظم الصلاحيات بيد الرئيس بموجب الدستور، ينظر إلى رئاسة الوزراء على أنها تضطلع بدرجة كبيرة بدور رمزي يتولاه تقليديا حلفاء مقربين لعلييف.

ويحكم الرئيس هذه الدولة المطلة على بحر قزوين بقبضة من حديد منذ انتخابه أولا في 2003 في أعقاب وفاة والده حيدر علييف، الزعيم الشيوعي في الحقبة السوفياتية والجنرال السابق في الاستخبارات الروسية (كي جي بي).

وتواجه باكو في ظل حكم أسرة علييف انتقادات دولية شديدة لإسكاتها كل الأصوات المعارضة. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق