أوروبا

رئيس البرلمان الألماني ينتقد استراتيجية غرف الأخبار الخاصة بالأحزاب

يورابيا ـ برلين ـ عبر رئيس البرلمان الألماني، فولفجانج شويبله، عن تشككه في جدوى إنشاء غرف أخبار من قبل المكاتب الصحفية للأحزاب والوزارات والشركات.

وقال شويبله في تصريح لصحيفة “دي فيلت” اليوم الخميس: “أتشكك في جدوى إنتاج أحزاب و وزارات و اتحادات أو شركات، للأخبار، هذه مهمة وسائل الإعلام”.

رأى شويبله أنه “.. في عالم نعاني فيه تقريبا من فائض من المعلومات، فإن قانون الندرة إرث سامي،… إذا لم يسر هذا القانون فستبدأ منافسة على المعلومات التي يجب أن تكون مثيرة، حتى يؤبه لها.. وفي النهاية سيصبح الأمر أكثر إثارة بشكل متزايد، ورتيبا في الوقت ذاته”.

يشار إلى أن العديد من الأحزاب والوزارات في ألمانيا تتواصل مع المواطنين من خلال غرف أخبار، وذلك بهدف الوصول للمواطنين والأنصار والناخبين المحتملين بشكل مباشر، خاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وانتقد اتحاد الصحفيين الألمان مؤخرا أن “المكاتب الصحفية تنشر موضوعات من إنتاجها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي يظهر فيها وزراء وهم يبتسمون عند مصافحة المواطنين، ويزورن مشاريع نموذجية”، حسب رئيس الاتحاد، فرانك أوبرال، في تصريح لصحيفة “نويه أوسنا بروكر تسايتونج” اليوم الخميس.

كما رأى أوبرال أن إنتاج المكاتب الصحفية أخبارا بنفسها يجعلها تقصر في مهمتها الأصلية، وهي التواصل مع الصحفيين والرد على استفساراتهم، أو عدم الإجابة على أسئلتهم بشكل كاف. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق