العالم

رئيس الفلبين يهدد بالاستقالة إذا سعى نجله الأكبر لرئاسة مجلس النواب

يورابيا ـ مانيلا ـ قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الاثنين إنه سوف يستقيل إذا سعى نجله الأكبر للفوز بمنصب رئيس مجلس النواب، وذلك بعد فوزه بمقعد في المجلس في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في وقت سابق من هذا الشهر.

وطلب الرئيس 74/ عاما/ من نجله باولو إبلاغه قبل ثلاثة أيام من إعلان مساعيه لمنصب رئيس مجلس النواب حتى يتسنى له تقديم استقالته.

وقال في خطاب في القصر الرئاسي موجها الكلمات إلى باولو: “إذا ترشحت (أنت) فسوف أستقيل … هناك الكثير منا (في السلطة). شقيقتك هي عمدة (لمدينة دافاو جنوبي البلاد) … كما أن نائب العمدة هو نجلي الأصغر”.

وأضاف: “إذا كنت أنت رئيسا للبرلمان وأنا رئيسا للبلاد، فهذا لا يبدو جيدا”.

وأشار دوتيرتي إلى أن نجله عادة لا يستمع إليه.

وقال: “إذا أصر على الترشح فليفعل … اجعلني أعلم قبل أن تعلن عن ذلك بثلاثة أيام وسوف أقدم استقالتي”.

وتم انتخاب باولو دوتيرتي، نائب عمدة مدينة دافاو السابق، نائبا في البرلمان عن الدائرة الأولى في البلدية. وفازت شقيقته سارة بولاية ثانية رئيسة للبلدية، في حين تم انتخاب شقيقها الأصغر سيباستيان نائبا لرئيس البلدية.

وحذر دوتيرتي نجلته في السابق من الترشح للرئاسة في عام 2022 ، وسط أقاويل بأنها منافسة قوية للمنصب الأرفع في الدولة.

وقال دوتيرتي أمام الصحفيين مخاطبا ابنته: “عزيزتي، أحذرك علنا … الرئاسة لن تعلمك، إنها ستدمرك فقط”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق