السلايدر الرئيسيشرق أوسط

رئيس الوزراء العراقي يعلن حظر تجوال كاملا في بغداد حتى إشعار آخر

هلكورد علي

يورابيا ـ كردستان العراق ـ من هلكورد علي ـ أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في ساعة متأخرة من مساء امس الاربعاء، حظر تجوال كاملا على الأفراد والمركبات في بغداد اعتبارا من الخامسة صباحا من يوم الخميس وحتى إشعار آخر.

وذكر التلفزيون الرسمي في خبر عاجل أن عبد المهدي، الذي يشغل منصب القائد العام للقوات المسلحة، قرر فرض حظر تجوال على جميع المركبات في العاصمة، باستثناء سيارات الإسعاف والحالات المرضية العاجلة.

ويأتي قرار الحظر على خلفية تطور الاحتجاجات المناهضة للحكومة والمستمرة منذ يومين إلى عنف، خاصة في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية، وسقط إثرها قتلى وجرحى.

وقد أطلقت قوات مكافحة الشغب العراقية في وقت سابق، الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لمنع اقتحام مطار بغداد الدولي، فيما فرضت الحكومة حظرا للتجوال في مدن جنوبي البلاد على خلفية الاحتجاجات.

وفي وقت سابق أعلن مجلس محافظة بغداد، الاربعاء، قراره بتعطيل الدوام الرسمي لليوم الخميس للدوائر التابعة له، على خلفية الاحداث التي تشهدها بغداد.

وأفاد التلفزيون الرسمي العراقي، بأن وزير الدفاع نجاح الشمري، أمر بوضع كافة الوحدات العسكرية في حالة تأهب، على خلفية موجة الاحتجاجات التي تجتاح البلاد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر أمنية، أن المحتجين اشتبكوا مع قوات الأمن، وفي بعض المناطق أشعلوا النار في مباني تابعة للحكومة والأحزاب السياسية، فيما ذكرت مصادر أخرى، أن معارك بالأسلحة النارية اندلعت بين المتظاهرين وقوات الأمن في مدينة الناصرية جنوبي العراق.

وأكدت خدمة “نتبلوكس” للمراقبة انقطاع خدمة الإنترنت عن عدة مناطق بالعراق بينها العاصمة بغداد، وسط توسع رقعة الاحتجاجات العنيفة في وسط وجنوب البلاد وسقوط ضحايا.

ويأتي انقطاع الإنترنت بعد ساعات من تقييد الوصول الى منصات التواصل الاجتماعي داخل البلاد.

وتشهد العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية احتجاجات لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية وتوفير فرص العمل، والتي تخللتها صدامات مع قوات الأمن التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه وفي بعض الحالات بالرصاص الحي الأمر الذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المتظاهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق