أوروبا

رئيس كوسوفو يسعى إلى إزالة الحدود مع ألبانيا

يورابيا ـ بلجراد ـ قال رئيس كوسوفو، هاشم تقي، خلال زيارة له إلى ألبانيا إن الجارتين في منطقة البلقان، ألبانيا وكوسوفو، يتعين عليهما للعمل من أجل مزيد من الوحدة، وهو هدف سيكون من الأسهل تحقيقه مقارنة بمساعي كوسوفو للاستقلال عن صربيا، وفقا لما أوردته صحيفة “كوها ديتور” التي تصدر في كوسوفو .

ووفقا لوكالة أنباء “بلومبرج”، نقلا عن التقرير، قال تقي: “سنعيش في المستقبل القريب في دولة مشتركة لكوسوفو وألبانيا”.

وقال: “اطمئنوا، من السهل للغاية تحقيق الحلم الحصول على منطقة بلا حدود بين كوسوفو وألبانيا، مقارنة بتحدي مغادرة صربيا”.

وكانت كوسوفو أعلنت استقلالها عن صربيا في عام 2008، بعد حرب استمرت لنحو عقد وانتهت بتدخل عسكري غربي.

يشار إلى أن العرقية الألبانية تمثل الأغلبية بين سكان كوسوفو. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق