أوروبا

راخوي يدافع عن قمع استفتاء انفصال كتالونيا خلال محاكمة الانفصاليين

بورابيا ـ مدريد ـ دافع رئيس وزراء الإسباني السابق ماريانو راخوي عن تعامل حكومته مع استفتاء انفصال كتالونيا، وذلك أمام محاكمة النشطاء الانفصاليين اليوم الأربعاء في مدريد.

وقال السياسي المحافظ للمحكمة العليا، حيث تجري محاكمة 12 من قادة الإقليم المضطرب بشمال شرق إسبانيا، إنه لم يكن هناك ما يجري التفاوض بشأنه مع النشطاء.

وخلال ظهوره في المحكمة كشاهد، قال راخوي إنه كان يأسف لمشاهد العنف في يوم الاستفتاء عندما اضطر رجال الشرطة الوطنية إلى استخدام الهراوات ضد كبار السن الذين كانوا يحاولون التصويت.

إلا أن رئيس الوزراء السابق قال إن قادة إقليم كتالونيا كانوا مسؤولين، وكانوا يعرفون إنه يقومون بإجراء استفتاء “غير قانوني”.

ووجه ممثلو الادعاء اتهامات للمتهمين بالتمرد والعصيان وإساءة التصرف بالأموال العامة فيما يتعلق بالاستفتاء الذي أجري في تشرين أول/أكتوبر 2017 .

ويواجه المتهم الرئيسي، وهو أوريول جونكيراس النائب السابق لرئيس الإقليم، السجن لمدة تصل إلى 25 عاما.

يذكر أن قضية اليوم لا تشمل رئيس الإقليم السابق الذي تمت الإطاحة به كارلوس بوجديمون الذي فر إلى المنفى في بلجيكا. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق