أوروبا

روابط تجارية وتعليمية تحث رئيس الوزراء البريطاني القادم على إعادة النظر في سياسة الهجرة

يورابيا ـ لندن ـ دعت روابط ومجموعات ضغط تجارية وتعليمية اليوم الأربعاء رئيس الوزراء البريطاني القادم إلى إعادة التفكير في خطة لتنظيم الهجرة إلى بريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، تتطلب من أي شخص ينتقل إلى البلاد من أجل العمل، بما في ذلك مواطنو الاتحاد الأوروبي، كسب ما لا يقل عن 30 ألف جنيه استرليني (37 ألف دولار) سنويا.

وطالبت الروابط، بقيادة مجموعة ضغط “لندن أولا” التي تشجع الاستثمارات في العاصمة البريطانية، خليفة رئيسة الوزراء تيريزا ماي بصياغة “نظام هجرة عادل وقابل للنجاح”، وأوصت بإدخال أربعة تغييرات رئيسية على القواعد المقترحة من الحكومة بداية من عام 2021 .

وقالت إن المقترح الحكومي المتعلق بوجود دخل سنوي لا يقل عن 30 ألف استرليني “يتعين أن يتم خفضه إلى نحو 20 ألف استرليني ليتناسب مع المهارات المطلوبة وسوق العمل”.

وسيكون عمدة لندن السابق بوريس جونسون الأوفر حظا لخلافة ماي عندما يعلن المحافظون نتيجة الانتخابات على رئاسة الحزب يوم الثلاثاء القادم.

وقالت الروابط في رسالة مفتوحة لجونسون ومنافسه وزير الخارجية جيريمي هانت إنها “تشعر بقلق بالغ … لكون أن نظام الهجرة المستقبلي المقترح يهدد بتفاقم الأزمة الحادة المتعلقة بغياب المهارات، ويهدد بنقص في العمالة، ما قد يتسبب في شلل لعدد من الشركات في قطاعات مختلفة”.

وكان جونسون تعهد بأن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد لذلك في الحادي والثلاثين من تشرين أول/أكتوبر باتفاق أو بدون اتفاق. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق