العالم

روسيا تحذر من أن السياسات الأمريكية في سوريا قد “تشعل” المنطقة برمتها

يورابيا ـ نور سلطان ـ حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء من مخاطر توجيه واشنطن إشارات متناقضة حول انسحاب أمريكي من شمال سوريا معتبرا أن ذلك قد “يشعل المنطقة برمتها”.

وقال لافروف إن الأكراد يشعرون “بقلق بالغ” عقب الإعلان الأمريكي عن سحب قوات ويخشون أن يؤدي ذلك إلى “إشعال المنطقة برمتها”. وأضاف عقب محادثات في نور سلطان عاصمة كازاخستان “يجب تجنب ذلك بأي ثمن”.

وندد لافروف بـ”التناقضات” الأمريكية و”عدم قدرة” الولايات المتحدة “على التوصل لحل وسط”، مؤكداً أن “الأمريكيين تخلّوا عن وعودهم عدة مرات”.

ورأى أن دعم واشنطن للأكراد في سوريا في السنوات الأخيرة “أثار غضب السكان العرب الذين يعيشون تقليدياً في هذه الأراضي”، مضيفاً أن “هذه لعبة خطرة”.

وأكدت تركيا الثلاثاء أنها اقتربت من إطلاق عملية عسكرية جديدة في سوريا ضد قوات وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة مجموعة “إرهابية”.

وبدا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعطى الضوء الأخضر لهذه العملية قبل ان يعود عن تصريحاته ويؤكد أن الولايات المتحدة “لم تتخلَ عن الأكراد”.

وأثار ترامب المفاجئة الأحد بإعلانه أن القوات الأمريكية في سوريا ستنسحب. وبدأ الجيش التركي غداة ذلك بإرسال تعزيزات مؤلفة خصوصاً من دبابات إلى حدود تركيا مع سوريا، كما حشد آليات مدرعة من جديد الثلاثاء.

وسحبت الولايات المتحدة بين 50 ومئة جنديّ من أفراد القوّات الخاصّة من نقاط على الحدود الشمالية الاثنين. وأثار قرار الرئيس الأمريكي انتقادات واسعة من كبار الجمهوريين، إذ اعتُبر بمثابة تخلٍ عن القوات الكردية التي كانت حليفاً رئيسياً لواشنطن في معركتها ضد تنظيم داعش.

لكن بدا ترامب وكأنه عدل موقفه في وقت لاحق الإثنين، فهدد عبر تويتر بـ”القضاء” على الاقتصاد التركي إذا قامت أنقرة بأي أمر يعتبره غير مناسب.

لكنه أشاد بتركيا في تغريدات أخرى معلنا أن الرئيس رجب طيب إردوغان سيزور واشنطن في 13 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق