أوروبا

زعيمة الحزب الاشتراكي الألماني تستبعد استقالتها من منصبها

يورابيا ـ برلين ـ استبعدت اندريا ناليس، زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا، استقالتها من منصبها عقب هزيمة حزبها في انتخابات البرلمان الأوروبي.

وفي أعقاب مشاورات لهيئات الحزب، قالت ناليس اليوم الاثنين:” أشعر بالمسؤولية التي أتحملها وأرغب في الوفاء بها”.

ووصفت ناليس انتخابات البرلمان الأوروبي وانتخابات برلمان ولاية بريمن التي جرت أمس الأحد، بأنها كانت نقطة تحول ” وثمة شعور بهذا”، مشيرة إلى أنها لم تستطع النوم على نحو جيد.

وأضافت ناليس أن رئاسة الحزب خلال تحليلها للنتائج، كررت عبارة ” الـ15% التي حصلنا عليها،نشأت في الـ15 عاما الأخيرة”، ورأت أن الحزب حقق بعض التقدم في أعقاب الانتخابات البرلمانية في 2017 لكنه غير كاف.

وقالت ناليس:” لهذا السبب، فإن ما يتعلق بقضية استخلاص النتائج من هذا الوضع، مسألة خطيرة للغاية”.

واختتمت ناليس حديثها قائلة إن الكثير من القضايا اكتسبت أهمية جديدة.

تجدر الإشارة إلى أن توقعات القناتين الأولى والثانية (إيه آر دي) و(زد دي إف)، التي نُشرت أمس الأحد، أفادت بأن تحالف المستشارة انجيلا ميركل المسيحي حصل في انتخابات البرلمان الأوروبي على المركز الأول، وتلاه حزب الخضر وليس الحزب الاشتراكي، الشريك في الائتلاف الحاكم، وذلك لأول مرة في انتخابات تجرى على المستوى الاتحادي في ألمانيا.

وفي ذات السياق، أظهرت نتائج استقراء لرئاسة الانتخابات في ولاية بريمن الألمانية مساء أمس، أن حزب ميركل المسيحي الديمقراطي تمكن من تصدر نتائج انتخابات الولاية وذلك لأول مرة في تاريخه منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية منذ أكثر من 70 عاما.

وحسب هذه النتائج، فقد حصل حزب ميركل على 5ر25% ليزيح الحزب الاشتراكي الديمقراطي لأول مرة من صدارة الأحزاب السياسية في بريمن إذ حصل الحزب الاشتراكي على 6ر23%. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق