أوروبا

زعيم جناح الشباب في تحالف ميركل المسيحي: لا يمكن الاستمرار هكذا عقب النتائج السيئة في البرلمان الأوروبي

يورابيا ـ برلين ـ اتهم زعيم جناح الشباب في التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تيلمان كوبان، قيادة الحزب المسيحي الديمقراطي بارتكاب أخطاء فادحة، مطالبا بمعالجة جذرية لأسباب الخسارة في انتخابات البرلمان الأوروبي.

وقال كوبان اليوم الاثنين في برلين: “الحزب المسيحي الديمقراطي أضاع الثقة بشدة”، مشيرا إلى ارتكاب الحزب أخطاء فادحة في التواصل خلال الجدل حول حقوق الملكية الفكرية والفيديو المناهض للحزب الذي أعده الناشط على موقع “يوتيوب” ريتسو، وقال: “يتعين علينا معالجة هذه الأخطاء”.

وذكر كوبان أن الحزب المسيحي الديمقراطي مني بأسوأ نتيجة له على المستوى الاتحادي والأوروبي في انتخابات البرلمان الأوروبي، وقال: “لا يمكن الاستمرار على هذا النحو”، مشيرا إلى أن الأحزاب الأخرى ركزت على قضايا معينة خلال المعركة الانتخابية، مثلما ركز حزب الحضر على قضية حماية المناخ واستفاد من الجدل حول قانون حماية حقوق النشر، بينما ركز حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي على قضية الأمن، وقال: “اليوم يتضح أنه لا يمكن كسب انتخابات بعد الآن بقضايا السلام والحرية والرفاهة”.

وتشير التوقعات إلى أن أحزاب الائتلاف الكبير في ألمانيا، سجلت خسائر فادحة في انتخابات البرلمان الأوروبي.

وبحسب توقعات القناتين الأولى والثانية (إيه آر دي) و(زد دي إف)، التي نُشرت أمس الأحد، فإن تحالف المستشارة انجيلا ميركل المسيحي حصل في هذه الانتخابات على المركز الأول، وتلاه حزب الخضر وليس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم، وذلك لأول مرة في انتخابات تجرى على المستوى الاتحادي في ألمانيا.

ويتألف التحالف المسيحي من حزب ميركل المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.

وحسب توقعات القناتين، فقد حصل حزبا التحالف المسيحي بمرشحهما المشترك مانفريد فيبر، على ما يتراوح بين 5ر27% إلى 28% (مقابل 4ر35% في انتخابات 2014) تلاهما حزب الخضر بحصوله على نسبة تراوحت بين 5ر20 إلى 22% (مقابل 7ر10% في 2014) ثم الحزب الاشتراكي الذي تراجع إلى المركز الثالث بـ5ر15% (مقابل 3ر27% في 2014). (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق