مهاجرون

سالفيني يواجه تهمة اختطاف جديدة على خلفية منع دخول سفينة إنقاذ للمهاجرين لإيطاليا

يورابيا ـ روما ـ قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني اليوم الاثنين إنه تم اتهامه مجددا باختطاف مهاجرين، وذلك على خلفية منع رسو سفينة إنقاذ في إيطاليا.

وقال سالفيني في مدينة مونزا بشمال إيطاليا إنه تم وضعه قيد التحقيق على خلفية تصرفاته خلال الخلاف مع منظمة سي ووتش الألمانية غير الحكومية في كانون ثان/يناير الماضي.

وأضاف” أنا مجددا أخضع للتحقيق ولكنني أكرر، طالما توليت هذا المنصب، يمكن للزملاء الوزراء طلب ما يشاءون ولكن الموانئ الإيطالية سوف تظل مغلقة أمام القوارب التابعة للمنظمات غير الحكومية”.

ويشار إلى أن القارب التابع لمنظمة سي ووتش أمضى نحو أسبوعا بالقرب من الساحل الشرقي لصقلية قبل أن يتم السماح له بالرسو في ميناء كاتانيا في 31 كانون ثان/يناير الماضي ونزول 47 مهاجرا من على متنه.

وسمحت إيطاليا بالنزول من القارب عقب أن وافقت ست دول وهى ألمانيا وفرنسا والبرتغال ورومانيا ومالطا ولوكسمبورج على مشاركة عبء استضافة المهاجرين.

وكان قد جرى اتهام سالفيني في قضية مماثلة في آب/أغسطس الماضي، على خلفية إرجاء نزول أكثر من 170 مهاجرا من على متن سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق